النجم الأرجنتيني فجّر غضب «الكرة الذهبية» في شباك خيتافي

برشلونة يكسب عودة ميسي ويخسر نيمار

صورة

قدم المهاجم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي نفسه بقوة بعد تعافيه أخيراً من الإصابة، وواصل ممارسة هوايته في هز شباك المنافسين، وسجل هدفين، ليقود بهما فريقه برشلونة للفوز 2/صفر على مضيفه خيتافي، مساء أول من أمس، في إياب دور الستة عشر مسابقة كأس ملك إسبانيا.

وتأهل برشلونة إلى دور الثمانية بالفوز 6/صفر في مجموع المباراتين، حيث سبق له الفوز 4/صفر على ملعبه ذهابا.

وكانت مباراة أول من أمس أمام خيتافي أول مباراة يخوضها ميسي كاملة مع برشلونة، منذ أكثر من شهرين، حيث عاد اللاعب لتوه إلى صفوف الفريق بعد التعافي من الإصابة العضلية التي لحقت به في العاشر من نوفمبر الماضي.

وبدا ميسي حريصاً على أن يظهر للجميع أنه استعاد لياقته البدنية والفنية، وكذلك إصراره على هز الشباك، رغم عدم فوزه بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2013، حيث حل ثانيا خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد الذي تسلم الجائزة يوم الاثنين الماضي. وكانت الخسارة الوحيدة لبرشلونة في هذه المباراة هي إصابة مهاجمه البرازيلي الشاب نيمار دا سيلفا الذي سيغيب عن صفوف الفريق في الفترة المقبلة.

وكان التشخيص المبدئي لاصابة نيمار دا سيلفا، أحد أبرز نجوم برشلونة حاليا بعد ميسي، بتمزق في أربطة الكاحل، خلال مباراة برشلونة مع خيتافي، ما سيعني عملياً غيابه عن الملاعب فترة تقترب من ثلاثة أسابيع. وذكرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» المُقربة من النادي الكتالوني أنه بعد عودة فريق برشلونة من مدريد حيث كان يواجه خيتافي أجرى اللاعب أشعة على قدمه، وتبين إصابته بالتواء في أحد أوتار كاحل قدمه، ما يستغرق فترة ثلاثة أسابيع قبل عودته إلى الملاعب.

وبذلك من المؤكد أن يكون نيمار جاهزاً لقيادة برشلونة أمام مانشستر سيتي الانجليزي في ذهاب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا على استاد الاتحاد يوم 18 فبراير المقبل.

وكان نيمار قد تعرض أثناء مراوغة مدافع خيتافي لالتواء شديد ليسقط أرضا، ويهرع الجهاز الطبي لإسعافه، وعند نهوض اللاعب البرازيلي تمهيداً للدخول إلى أرض الملعب سقط أرضا، ليغادر الملعب محمولاً على أكتاف الأطباء.

ويلتقي برشلونة في دور الثمانية مع ليفانتي، علما بأن فعاليات دور الثمانية ستبدأ في 22 يناير الجاري.

وتأهل ريال سوسييداد الى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم، بعد فوزه على مضيفه فياريال 1-صفر في إياب ثمن النهائي، أول من أمس. وسجل خافيير روس انون الهدف في الدقيقة 33، ومنح بطاقة العبور لريال سوسييداد، بعد أن تعادل الفريقان ذهاباً صفر-صفر.

ويلعب ريال سوسييداد في الدور المقبل مع راسينغ سانتاندر من الدرجة الثالثة.

 

طباعة