دخل بديلاً في لقاء الكأس أمام خيتافي وسجّل هدفين

ميسي يوجّه رسالة شديدة اللهجة إلى أتلتيكو

صورة

يبحث برشلونة حامل لقب الدوري الإسباني لكرة القدم عن الانفراد بالصدارة عندما يحل مع نجمه الارجنتيني العائد ليونيل ميسي، ضيفاً على اتلتيكو مدريد الثاني بفارق الاهداف غداً في قمة المرحلة التاسعة عشرة الاخيرة ذهاباً.

فك الارتباط

يتصدر برشلونة الترتيب مع 49 نقطة من 18 مباراة بالتساوي مع أتلتيكو، بعد فوزهما 16 مرة وتعادلهما وخسارتهما مرة واحدة، ومباراة الغد هي لفك الارتباط بين الفريقين. وكانا قد التقيا مطلع الموسم في الكأس السوبر، فتوّج برشلونة لتعادله على ارض خصمه 1-1 مقابل تعادل سلبي في برشلونة. وفاز اتلتيكو مرة واحدة في اخر ثماني مباريات على خصمه، فسجل ثمانية أهداف مقابل 24.

وجّه أفضل لاعب في العالم آخر أربعة أعوام رسالة شديدة اللهجة لاتلتيكو، عندما سجل هدفين من أصل أربعة للفريق الكاتالوني في مرمى خيتافي الاربعاء، بعد دخوله بديلاً في ذهاب الدور الـ16 من مسابقة الكأس، وذلك بعد اصابة أبعدته نحو شهرين عن الملاعب.

وكان ميسي الذي أصيب في 10 نوفمبر الماضي، استهلّ علاجه في برشلونة قبل الانتقال الى الارجنتين، خلال شهر ديسمبر الماضي، ليتابعه هناك. وقال ميسي، الذي لم يشارك اساسياً في مطلع المباراة، في حين منح مدرب الفريق الكاتالوني ومواطنه خيراردو مارتينو النجم البرازيلي نيمار راحة: «ابتعدت كثيراً عن الملاعب وشعرت بحال جيدة في التمارين، لكن خوض مباراة تنافسية أمر مختلف جداً».

وتابع ميسي، الذي سجل هدفه الـ16 هذا الموسم في كل المسابقات: «أكثر من الهدفين، اشعر بحال جيدة جداً بدنياً، ولعبت من دون ألم، لذا أنا سعيد». واضاف ميسي (26 عاماً): «أنا سعيد لاني تمكنت من قضاء وقت كبير مع عائلتي وأصدقائي في بلدي، والابتعاد عن كل شيء. لكني عدت الان وانا تواق لتقديم عام مميز». وعن مباراة الغد في ملعب «فيسنتي كالديرون»، قال ميسي: «سأتحدث مع تاتا (المدرب) وهو من سيقرر، لكن الان لا أعلم اذا سأدخل من البداية. لا يوجد لاعب لا يمكن استبداله، شاهدت المباريات هناك وكانوا رائعين».

وبرغم غيابه عن خمس مباريات متتالية في الدوري، يقف ميسي على بعد ثلاثة أهداف (8) من زميليه التشيلي اليكسيس سانشيس وبدرو رودريغيز. كما أكد ميسي أنه سيحضر حفل الإثنين المقبل لتوزيع الكرة الذهبية في زيوريخ، وهو أحد ثلاثة مرشحين مع البرتغالي كريستيانو رونالدو غريمه في ريال مدريد، والفرنسي فرانك ريبيري نجم بايرن ميونيخ الالماني بطل أوروبا. أما قائد دفاع الفريق كارليس بويول، الذي لعب أساسياً فتساءل: «لا أعلم ما اذا كنا سنخوض مباراة اللقب، لان الموسم لايزال طويلاً، لكننا سنواجه أحد افضل الاندية في العالم».

من جهته، تعادل أتلتيكو مع فالنسيا في مسابقة الكأس 1-1، في مباراة مثيرة على الملعب، لكن محزنة لنجمه البرازيلي الاصل دييغو كوستا الذي واجه عباراة كراهية للاجانب من قبل جماهير فالنسيا، بعد موشحات مماثلة في مباراة ملقة. ويقدم اتلتيكو مستويات رائعة في ظل ادارة المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني، لكن لاعب وسطه كوكي رأى ان المباراة لن تكون حاسمة على اللقب: «نعلم ان المباراة بالغة الاهمية، لكن لايزال مبكراً الحديث عن اللقب قبل كامل مباريات دور الاياب». وفي ظل معركة القمة في مدريد، ينتقل ريال مدريد في طريق معاكسة عندما يحل على اسبانيول، آملاً تقليص الفارق بحال التعادل في المواجهة الاولى، وتخطيه اسبانيول العاشر. وتفتتح المرحلة اليوم بمباراة غرناطة مع بلد الوليد، ويلعب غداً اتلتيك بلباو مع الميريا، وسلتا فيغو مع فالنسيا، والتشي مع إشبيلية، والأحد خيتافي مع رايو فايكانو، وريال بيتيس مع أوساسونا، وليفانتي مع ملقة، والإثنين فياريال مع ريال سوسييداد.

 

 

طباعة