مورينيو ينتقد كثرة المدربين الأجانب في الدوري الإنجليزي

البرتغالي جوزيه مورينيو. أ.ف.ب

قال مدرب تشيلسي، البرتغالي جوزيه مورينيو، إن هناك العديد من المدربين الأجانب في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، ويجب أن يحصل البريطانيون على المزيد من الفرص. وأبلغ مورينيو وسائل إعلام بريطانية «في هذه اللحظة في الدوري الانجليزي الممتاز - وأنا أتحدث ضد نفسي - لا أتفق مع وجود هذا الكم الكبير من المدربين الأجانب في هذا البلد»، وأضاف «لا أرى سبباً لذلك لأنني لا أشعر بأن المدربين الإنجليز يقلون عن هؤلاء الأجانب».

وتابع «لكني أعتقد أنه إذا لم يكن هناك وظائف في هذا البلد كمدرب أو كلاعب فيجب الذهاب (إلى الخارج) لأن الحياة الاحترافية قصيرة، هناك فرصة دائماً في العودة كمدرب وكلاعب».

وهناك تسعة مدربين حالياً من خارج بريطانيا وأيرلندا في الدوري الممتاز، بعد أن أعلن كارديف سيتي الأسبوع الماضي تعيين النرويجي اولي جونار سولسكاير بدلاً من الأسكتلندي مالكي مكاي. ولم يكن هناك أي مدرب أجنبي في 1992 عندما انطلق الدوري الإنجليزي الممتاز.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن وست بروميتش البيون يدرس تعيين الإسباني خوسيه لويس منديليبار المدرب السابق لاوساسونا، ليخلف مدرباً أسكتلندياً آخر تمت إقالته وهو ستيف كلارك.

ونقلت صحيفة ذا اندبندنت عن مورينيو قوله «يجب أن أقول إن المدربين القادمين - وأستطيع أن احللهم كلهم - جيدون جميعاً ويحاولون القيام بعمل جيد لهم ولأنديتهم».

وأضاف «لذلك لا أقول إن هؤلاء الناس ليسوا مدربين كباراً أو لا يستحقون الوجود هنا. أشعر فقط بالأسف لأنه في بلد كرة قدم مثل انجلترا يوجد فيه العديد من المدربين لا يحصل (المدربون البريطانيون) على وظائف كافية في هذا البلد». ويعتقد مورينيو أن المزيد من المدربين البريطانيين يجب أن يسافروا للخارج لتطوير مهاراتهم وأشاد بستيف مكلارين مدرب ديربي كاونتي والمدرب السابق لمنتخب انجلترا.

 

طباعة