قمة المتصدر والوصيف تخطف الأضواء في إيطاليا

ساعة الحقيقة تدق لليوفي وروما

بيرلو وزملاؤه يواجهون أقوى امتحان أمام روما المتجدد. أرشيفية

يشهد الأسبوع الأول من السنة الجديدة القمة الكبيرة التي تنتظرها الجماهير الايطالية منذ انطلاق الموسم، ومعها جماهير الكالتشيو حول العالم، حيث يصطدم اليوفي بروما، في قمة في ذهاب الدوري الايطالي لكرة القدم بين حامل اللقب والمتصدر، والوصيف الذي لم يذق طعم الخسارة بعد، وبعد 17 مرحلة على انطلاق «سيري أ»، يتربع يوفنتوس على الصدارة بفارق خمس نقاط عن روما، فعدا خسارته أمام فيورنتينا 4-2 وتعادله مع إنتر ميلان 1-1، نجح فريق السيدة العجوز في تحقيق 15 فوزاً، لينتزع الصدارة من روما الفائز في 10 مباريات تاريخية مطلع الموسم قبل أن يتعرض لخمسة تعادلات.

وفي حال فوز لاعبي المدرب انطونيو كونتي على أرضهم في تورينو، سيبتعدون بفارق ثماني نقاط عن فريق العاصمة صاحب أقوى دفاع في الدوري (7 أهداف)، ليعبدوا الطريق نحو لقب ثالث على التوالي.

يوفنتوس الفائز في تسع مباريات على التوالي في الدوري، والباحث عن معادلة إنجاز روما مطلع الموسم، يأمل تعويض خروجه من دوري أبطال أوروبا في مباراة غريبة أمام غلطة سراي التركي، فيما يأمل لاعبو المدرب الفرنسي رودي غارسيا، الذي قلب الفريق بعد قدومه من ليل الفرنسي، بمعادلة رقم يوفنتوس في 2011-2012 بانهاء الدوري من دون أي خسارة (فاز 23 مرة وتعادل 15).

وتعود الخسارة الاخيرة ليوفنتوس في الدوري على ارضه الى 6 يناير 2013 امام سمبدوريا 2-1. ولم ينجح روما بالفوز على خصمه سوى مرتين في آخر 16 مباراة. ورغم ذلك، يصر قائد روما واسطورته فرانتشيسكو توتي على ألا سبب للخوف من يوفنتوس «لسنا مهتمين بالتعادل، نريد الفوز».

وتابع توتي «على الصعيد الفردي، نحن أفضل من يوفنتوس، لكنهم أفضل كفريق». وأضاف «ديربي روما مباراة مميزة، لكن مواجهات يوفنتوس بمثابة الديربي الثاني بالنسبة اليّ».

في المقابل، امل مدافع يوفنتوس الدولي جورجو كييليني وضع حد لسلسة روما «لقد أظهرنا في آخر سنتين ونصف أننا الاقوى، ونريد إظهار ذلك مجدداً اليوم». وتابع «روما يعيش موسما مميزا، يستحقون موقعهم بعد البداية الرائعة، لكن من الصعب الحفاظ على ثبات مماثل على مدى موسم كامل».

ويشهد اللقاء معارك ضارية في وسط الملعب بين التشيلي ارتورو فيدال المطارد من عدة أندية طليعية، ولاعب روما الهولندي كيفن ستروتمان القادم من ايندهوفن بصفقة كبيرة مطلع الموسم.

ويستعيد المضيف صانع العابه المخصرم اندريا بيرلو (34 عاماً) بعد غيابه شهراً بسبب إصابة في ركبته امام اودينيزي، فيما يحوم الشك حول مشاركة المدافع اندريا بارزاغلي، كما عاد مهاجمه كارلوس تيفيز متأخراً من الارجنتين، حيث ذكرت تقارير أنه كان بجانب زوجته الحامل.

وتفتتح المرحلة الثامنة عشرة اليوم بمواجهتي كييفو مع كالياري وفيورنتينا مع ليفورنو، فيما تقام بقية المباريات يوم الاثنين، حيث يستقبل نابولي الثالث سمبدوريا الرابع عشر الذي لم يخسر في آخر خمس مباريات بعد تعيين المدرب الصربي سينيسا ميهايلوفيتش في نوفمبر الماضي.

وتتجه الانظار في ختام المرحلة الى مواجهة لاتسيو العاشر مع ضيفه انتر ميلان الخامس، لمتابعة الجدل القائم حول هوية المدرب الذي سيشرف على الاول.

ويصر نادي العاصمة على أن السويسري فلاديمير بتكوفيتش قد خرق بنود عقده عندما وافق على تدريب منتخب سويسرا بعد كأس العالم خلفاً للالماني اوامار هيتسفلد، ويحاول اقالته من دون دفع 600 الف يورو كتعويض يطالب به المدرب. ويصر بتكوفيتش على أنه لايزال مدربا للفريق، لكن مدرب الفريق السابق ادي ريا اشرف على التمارين هذا الاسبوع، ويخطط النادي لتقديمه مدرباً جديداً اليوم. وفي بقية المباريات، يلعب الاثنين بارما مع تورينو، واودينيزي مع فيرونا، وجنوى مع ساسوولو، وكاتانيا مع بولونيا.

 

طباعة