جون تيري «متورّط» في الاحتجاجات بأوكرانيا

بات اللاعب الإنجليزي ونجم تشلسي ومنتخب الأسود الثلاثة، جون تيري، أحد الأدلة على «تورّط أوروبا الغربية» في احتجاجات المعارضة ضد الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، بعد رفض أوكرانيا عضوية في الاتحاد الأوروبي، ما أثار سخط مئات الآلاف من المحتجين الذين يطالبون باستقالته. وذكرت صحيفة «ميترو» البريطانية، أمس، أن يانوكوفيتش، وخلال اجتماع مع السيناتور الأميركي جون ماكين، تطرّق إلى الهدف الذي لم يُحتسب لأوكرانيا في نهائيات أمم أوروبا 2012 أمام إنجلترا، وكان جون تيري السبب في عدم احتسابه، فقال إن ما حصل من جون تيري وإنجلترا وضغطها على التحكيم وخروج أوكرانيا خاسرة من تلك المباراة أكبر دليل على أن أوروبا الغربية تنظر إلى أوكرانيا نظرة دونية، ولا تسعى إلا إلى إثارة القلاقل فيها، وأنها تقف وراء الاحتجاجات الراهنة.

 

طباعة