اعتماد فلسطين عضواً في الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي

الرياضة الفلسطينية تشق طريقها بثبات في الساحة العالمية. أرشيفية

قرر المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي اعتماد دولة فلسطين عضواً دائماً فيه، ممثلاً باللواء رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، جبريل الرجوب، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية الثامن، الذي ترأسه رئيس الاتحاد الأمير نواف بن فيصل في مدينة جدة، مساء الثلاثاء، الذي تمت تزكيته بالإجماع لقيادة دفة الاتحاد لأربع سنوات مقبلة.

ويعتبر الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي ثاني أكبر تجمع للجان الأولمبية، بعد اللجنة الأولمبية الدولية بعضوية 57 دولة من آسيا وإفريقيا وأوروبا. وجاء اعتماد دولة فلسطين في المكتب التنفيذي بعد الاقتراح الذي قدمته المملكة السعودية من خلال الأمين العام للجنة الأولمبية، محمد المسحل، اعتباراً لمكانة فلسطين والقدس الشريف في قلب العالم الإسلامي.

وكانت دول مصر وعمان والجزائر والسودان والمجموعة العربية، قد زكت الطلب باعتماد عضوية فلسطين قبل طرحه للمصادقة، الذي تمت الموافقة عليه بالإجماع. وقدم رئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب الشكر إلى المملكة السعودية على طرحها وتبنيها لاعتماد العضوية الدائمة لفلسطين، وقال: «إن هذا ليس مُستغرباً على المملكة بصفتها حاضنة لفلسطين، قيادة وحكومة وشعباً، وقيامها بواجبها والتزامها الكامل تجاه فلســطين تاريخياً.

وطمأن الرجوب المجتمعين خلال كلمته في اجتماعات الجمعية العمومية على وحدة الرياضة في فلسطين، متعهداً بالمضي قدماً من اجل مواصلة الطريق بتطويرها وتذليل كل العقبات أمامها في الوطن والشتات، ومشدداً على إبقائها بعيدة عن أي تجاذبات سياسية.
 

طباعة