باخ يرفع من حظوظه لرئاسة «الأولمبية الدولية»

فاز النمساوي ماريوس فايزر، رئيس الاتحاد الدولي للجودو، برئاسة منظمة سبورت اكورد «منظمة الاتحادات الرياضية الدولية»، بحصوله على ‬52 صوتا في انتخابات الجمعية العمومية، أمس، في سان بطرسبورغ الروسية. وتفوق فايزر على منافسه الفرنسي برنار لاباسيت، رئيس الاتحاد الدولي للركبي، الذي نال ‬37 صوتا. وقد اجتمع ممثلو ‬107 اتحادات رياضية دولية، في الالعاب الاولمبية الصيفية والشتوية وحتى في العاب خارج روزنامة دورات الالعاب الاولمبية، يحق لهم التصويت في الجمعية العمومية. وقالت مصادر اولمبية لـ«فرانس برس» من سان بطرسبورغ إن انتخابات رئاسة «سبورت اكورد» اعطت اشارة انطلاق قوية لتحديد موازين القوى الفعلية لمعركة رئاسة اللجنة الاولمبية الدولية اواخر الصيف المقبل. وتابعت: «فايزر حظي بدعم قيادات مهمة في الحركة الاولمبية العالمية، منها الشيخ احمد الفهد رئيس اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية (انوك)، والالماني توماس باخ نائب رئيس اللجنة الاولمبية الدولية والمرشح لرئاستها. وكشفت ان حظوظ باخ ارتفعت بعد هذه الانتخابات لخلافة البلجيكي جاك روغ في رئاسة اللجنة الاولمبية الدولية.

طباعة