إصابة ميسي تزيد معاناة برشلونة

أصيب ليونيل ميسي مهاجم برشلونة في عضلات الفخذ الخلفية، ومني خافيير ماسكيرانو بإصابة أكثر خطورة في الركبة خلال التعادل 2-2 مع باريس سان جيرمان في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس.

وغادر الأرجنتيني ميسي، أفضل لاعب في العالم، الملعب مصابا بين الشوطين وشارك بدلا منه سيسك فابريغاس.

وقال برشلونة عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر "تعرض ميسي لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية. سيخضع لفحوص إضافية اليوم لتحديد مدى الإصابة."

وترك مواطنه الأرجنتيني ماسكيرانو الملعب على محفة في وقت لاحق من المباراة.

وأضاف النادي "أصيب ماسكيرانو بقطع في الرباط الداخلي للركبة اليمنى. مدة غيابه المتوقعة ستكون ستة أسابيع."

وجردت إصابة ميسي برشلونة من أكثر لاعبيه تأثيرا، وبعد أن منحه اللاعب الارجنتيني التقدم في الشوط الأول عاد باريس سان جيرمان ليدرك التعادل مرتين.

وقال مساعد المدرب خوردي رورا "سنحاول ألا نتأثر بخسارة هؤلاء اللاعبين الكبار، لكني واثق أن الموجودين في الملعب سيبذلون قصارى جهدهم."

وأضاف مشيرا للمدافع الوحيد اللائق حاليا "في ظل غياب ماسكيرانو سيحصل بالطبع (جيرار) بيكي على دور ضخم في الدفاع."

ويفتقد المدرب تيتو فيلانوفا بالفعل القائد كارليس بويول والظهير الأيسر أدريانو كوريا للإصابة، بينما عاد المدافع متعدد المواهب ايريك ابيدال للتو إلى اللعب عقب غيابه لمدة عام منذ خضوعه لجراحة زرع كبد، ولم يشارك حتى الآن في أي مباراة رسمية.

وربما يضطر فيلانوفا للاستعانة بلاعبي فريق الشباب أو قد يحول لاعبي الوسط سيرجيو بوسكيتس أو اليكس سونج إلى مدافعين في مباراة الإياب باستاد نو كامب في العاشر من إبريل.

طباعة