العطر الفرنسي بلا رائحة.. والسبب «بنزيمة»

صيام بنزيمة عن التهديف متواصل. أ.ف.ب

الوقت الذي كان من المفترض أن تحتفل فرنسا بفوزها ‬3-‬1 على جورجيا في تصفيات كأس العالم ‬2014 لكرة القدم، أول من أمس، في ظل تعادل منافستها إسبانيا ‬1-‬1 مع فنلندا، إلا أن صيام مهاجمها كريم بنزيمة عن التهديف عكّر صفو هذه الاحتفالات.

ولم يهز لاعب ريال مدريد الشباك في آخر ‬11 مباراة دولية مع منتخب فرنسا، في حين سجل زملاؤه الثلاثة الآخرون في خط الهجوم ماتيو فالبوينا وأوليفييه جيرو وفرانك ريبري في مرمى جورجيا.

كما أن الجماهير الفرنسية المعروفة بطول صبرها أطلقت صيحات الاستهجان ضد بنزيمة.

وقال مدرب فرنسا ديدييه ديشان، بعد أن أهدر بنزيمة عدة فرص «سنحت أمامه بعض الفرص ولو لم تسنح له هذه الفرص لشعرت أنا بالقلق.. عليه أن يكون أكثر فاعلية». وأضاف: «لقد أشركته في المباراة حتى النهاية لأنه لم يلعب ‬90 دقيقة منذ مدة طويلة، إلا أنني كنت أفضل أن يهز الشباك هذه المرة».

وقال ريبري للصحافيين: «أنا لا أشعر بأي قلق على كريم، وعلينا منحه بعض الوقت الإضافي.. إنه لاعب كبير ويتمتع بالكثير من المواهب ولسوء الحظ فإنه لم يسجل امام جورجيا وآمل أن يتغير ذلك (أمام اسبانيا)».

وتنفرد فرنسا حالياً بصدارة المجموعة الأوروبية التاسعة في التصفيات برصيد ‬10 نقاط من أربع مباريات، تليها إسبانيا بثماني نقاط من العدد نفسه من المباريات، في حين تحتل جورجيا المركز الثالث بأربع نقاط من خمس مباريات.

طباعة