الشياطين وليفربول في كلاسيكو إنجلترا

المان يونايتد يصطدم بليفربول العريق. رويترز

يستضيف مانشستر يونايتد ليفربول، غدا في المرحلة الثانية والعشرين من البريميير ليغ. وستكون مباراة الاحد الاولى في ملعب اولد ترافورد بين الفريقين، بعد رفض مهاجم ليفربول الاوروغوياني لويس سواريز مصافحة ظهير يونايتد الفرنسي باتريس ايفرا، في الموسم الماضي، بيد أن اللاعبين تصافحا في ملعب انفيلد سبتمبر الماضي.

ويأمل قائد ليفربول ستيفن جيرارد أن يصل الى قمة مستواه في مباراة الشياطين الحمر، قائلا اعتقد ان أدائي يصل الى المكانة التي ارغب فيها، وإذا اضفت الاهداف الى هذا المستوى سيبدأ الناس بالقول ان ستيفن جيرارد عاد الى مستواه.

ويشهد غدا ايضا مباراة من العيار الثقيل، عندما يحل مانشستر سيتي حامل اللقب على ارسنال الباحث عن مواصلة سلسلته الايجابية. وسيتي هو الاقرب لهز عرش جاره اللدود يونايتد، اذ يبتعد عنه بفارق سبع نقاط، فيما يأمل ارسنال العودة الى المركز الثالث حال فوزه على سيتيزنز وفي مباراة مؤجلة له.

وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء توتنهام مع جاره كوينز بارك رينجرز، ويحل تشلسي على ستوك سيتي العاشر.

وفي بقية المباريات، يلعب استون فيلا مع ساوثمبتون، وإيفرتون مع سوانسي سيتي، وفولهام مع ويغان اثلتيك، وسندرلاند مع وست هام يونايتد، ونوريتش سيتي مع نيوكاسل يونايتد، وريدينغ مع وست بروميتش البيون.

طباعة