ضربات الترجيح تمنح كوريا الجنوبية اللقب الــ ‬12 في تاريخها

«أسود الرافدين» يتنازل عــــــــن لقب آسيا للشباب أمام ‬6000 عراقي

صورة

أحرز منتخب كوريا الجنوبية لقب كأس آسيا للشباب تحت ‬19 عاماً للمرة الـ‬12 في تاريخ البلاد، بعد فوزه على نظيره العراقي بضربات الترجيح (‬4-‬1) بعد ان انتهى الوقت الاصلي (‬1-‬1) في المباراة النهائية التي جرت أمس على استاد الإمارات في رأس الخيمة، ليتوج الفريق الفائز سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة.

وحضر المباراة الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس نادي الامارات، والقائم بأعمال الاتحاد الآسيوي الصيني زهان جيلو، ورئيس اتحاد الامارات لكرة القدم يوسف السركال، وبحضور رسمي كبير، وقادها الحكم الدولي الاماراتي محمد عبدالكريم بإتقان عالٍ، وحضرها كذلك نحو ‬6500 متفرج غالبيتهم من الجالية العراقية الموجودة في الدولة.

مهند عبدالرحيم أفضل لاعب في البطولة

- اختارت لجنة الخبراء في الاتحاد الآسيوي المهاجم العراقي مهند عبدالرحيم أفضل لاعب في البطولة لقيادته منتخب بلاده في التأهل الى النهائي، وإحرازه الاهداف المؤثرة، واسهامه في صناعة الاهداف الأخرى. ومنحت اللجنة المنتخب العراقي لقب الفريق الفريق المثالي واللعب النظيف.

بادر العراق بالتسجيل أولاً عبر مهاجمه مهند عبدالرحيم كرار في الدقيقة (‬36) ليرد الفريق الكوري بالتعادل بهدف للاعب موون جانغ في الدقيقة (‬90+‬2)، ليحتكم الفريقان الى شوطين اضافيين ثم ركلات ترجيح، إذ سجل لمنتخب كوريا كين سونو وريو سونغ وسيم سانغ وووسونغ، وسجل للعراق أحمد عباس.

وكانت المباراة قد شهدت مبادرة مبكرة للمنتخب العراقي الشاب بالهجوم سعيا للتسجيل المبكر مقابل تراجع واضح للمنتخب الكوري الذي فضّل التكتل امام منطقته الدفاعية للحد من الهجمات العراقية.

وكاد أسود الرافدين يسجلون مبكراً في محاولات قادها همام طارق وعمار عبدالحسين وأحمد عباس، مقابل هجمة كورية لمهاجمه موون جانغ جون في الدقيقة (‬12) تصدى لها الحارس العراقي محمد حميد ببراعة، وتوالت الهجمات وكاد همام طارق في الدقيقة (‬25) يسجل لولا أن كرته حفت القائم الى خارج الملعب.

ونجح المهاجم العراقي مهند عبدالرحيم في تسجيل هدف بلاده الاول في الدقيقة (‬36) بعد أن تلاعب وحده بالكرة امام منطقة جزاء الكوريين، وأرسل كرة قوية زاحفة الى يسار حارس المرمى لي جانغ جون هزت الشباك معلنة تسجيل الهدف الاول. وفي الشوط الثاني كاد مهند عبدالرحيم يسجل الهدف الثاني لولا أن الحارس الكوري التقط الكرة من أمام أقدام الهداف مهند عبدالرحيم، وضغط الفريق الكوري سعياً منه للتعديل الا أن مدافعي الفريق العراقي علي عدنان ومحمد جبار وعلي عطية كانوا بالمرصاد وأجهضوا اكثر من فرصة خطرة للتسجيل، وأضاع العراقي عمار عبدالحسين هدفا اكيدا في الدقيقة (‬65) عندما اطاح بكرته الرأسية الى خارج الملعب، وضغط الكوريون كثيرا في الدقائق الاخيرة ونجحوا في تسجيل التعادل عن طريق مهاجمهم موون جانغ جن في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لينتهي وقت المباراة الاصلي (‬1-‬1) بعد ان لعب الفريقان شوطين إضافيين لم يسجلا خلالهما أي أهداف لتحسم لمصلحة كوريا بركلات الترجيح.

طباعة