تيري يمتنع عن الاستئناف ضد إيقافه

تيري قدم اعتذاره عن تصرفه العنصري ضد فرديناند. أ.ف.ب

لن يستأنف مدافع تشلسي الانجليزي جون تيري عقوبة إيقافه أربع مباريات من قبل الاتحاد الانجيزي لكرة القدم، بسبب توجيه اهانات عنصرية. وكان الاتحاد المحلي وجد تيري، قائد تشلسي بطل اوروبا، مذنباً بتوجيهه إهانات عنصرية لمدافع كوينز بارك رينجرز انطون فرديناند في اكتوبر الماضي، فأوقفه أربع مباريات وغرمه 220 الف استرليني. وقال تيري في بيان أمس الخميس: «بعد دراسة متأنية، قررت عدم استئناف قرار الاتحاد الانجليزي. اريد أن أغتنم هذه الفرصة لاعتذر من الجميع على اللغة التي استخدمتها في مباراة كوينز بارك رينجرز في اكتوبر الماضي». وكان تيري (31 عاماً) أعلن اعتزاله اللعب مع المنتخب الانجليزي، معتبرا ان الاتحاد المحلي للعبة وضعه في موقع «لا يحتمل»، بعد أن قرر الاخير مواصلة تحقيقاته في تهمة العنصرية، رغم ان القضاء قرر تبرئته من هذه التهمة في يوليو الماضي. وتابع تيري: «رغم خيبة املي من حكم الاتحاد الانجليزي، أقر بأن اللغة التي استخدمتها، بغض النظر عن السياق، ليست مقبولة على ملعب لكرة القدم أو بالأحرى في اي من مجالات الحياة». وينفي تيري تلفظه بأي كلام عنصري لفرديناند، وشرح للمحكمة سابقاً أن ما قام به هو الرد بطريقة ساخرة على الشتائم التي وجهها اليه فرديناند شقيق ريو لاعب مانشستر يونايتد. وتابع تيري: «كما ذكرت في القضية الجزائية، مع الاستفادة من التجارب السابقة، لم تكن لغتي المستخدمة ردة فعل مناسبة لرجل في موقفي. رد فعلي كان دون المتوقع لنادٍ مثل تشلسي، ولي شخصيا، ولن يتكرر ذلك».

طباعة