عم نادال: لو تقبّل رونالدو أفضلية ميسي عليه لما شعر بالحزن

رونالدو في منافسة متواصلة على النجومية مع ميسي. أ.ف.ب

قال توني نادال، عم ومدرب لاعب التنس الإسباني رافائيل نادال، إن مشكلة البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، تتمثل في أنه لم يتقبل كون غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة هو أفضل لاعبي كرة القدم حالياً. وقال توني في كلمة بمؤتمر نظمته بلدية بالما بجزيرة مايوركا، أول من أمس: «ربما لو كان تقبل تفوق ميسي، لما كان شعر بالحزن بهذا القدر».

وكان كريستيانو قد أعرب أخيراً عن شعوره بالحزن داخل صفوف النادي الملكي، من دون أن يكشف عن أسباب ذلك، مكتفياً بالإشارة إلى أن النادي يعرف طبيعة تلك الأسباب.

ومن المعروف أن رافائيل نادال أحد أعضاء ريال مدريد ومن مشجعيه المعروفين، فيما كان ميجل أنخل شقيق توني مدافعا بارزا في صفوف برشلونة.

يذكر أن قصة حزن رونالدو شغلت الرأي العام الإسباني خصوصاً في مدريد، حيث لاتزال تبعاتها مستمرة حتى اليوم، بعد أن تحدثت انباء عن ان اللاعب إنما يبحث عن زيادة مخصصاته المالية السنوية من النادي الملكي، وأن هذا هو السبب الرئيس وراء شعوره بالحزن أو ما ادعاه اللاعب بغية تحقيق ما يسعى إليه من مطالب مالية. لكن اللاعب نفسه كان مرات عدة قد نفى أن يكون السبب وراء حزنه رغبة في تحسين وضعه المالي، وأن المال آخر ما يمكن أن يؤدي إلى شعوره بالحزن.

طباعة