إلغاء الأرضية الزرقاء لملاعب «تنس مدريد»

 

ألغت الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين الأرضية الزرقاء التي أثارت حالة من الجدل الشديد خلال بطولة مدريد للأساتذة الشهر الماضي، إذ جاءت إيجابية لمصلحة السويسري روجيه فيدرر الفائز باللقب، بينما حلت لعنتها على الصربي نوفاك ديوكوفيتش والإسباني رافاييل نادال المصنفين الأول والثاني على العالم.

وأقرت الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين بأن هذه الأرضية لن يتم استخدامها خلال نسخة عام 2013 من بطولة مدريد، حيث يهدف القرار بكل تأكيد إلى استرضاء الانتقادات النارية من قبل ديوكوفيتش ونادال.

وأكد ديوكوفيتش ونادال عدم قدرتهما على التعامل مع هذه الأرضية وهذه الأجواء، بينما تأقلم فيدرر والتشيكي توماس برديتش سريعاً مع الأرضية الزرقاء.

وتذمر نادال وديوكوفيتش طويلا من تجربة الأرضية الزرقاء، وهدد كلاهما بمقاطعة بطولة مدريد إذا ظل الوضع على ما هو عليه، بينما أكد فيدرر أن بإمكانه تحقيق الفوز على أي أرضية كانت.

وقال براد دريويت رئيس الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين في بيان له «بعد دراسة متأنية، قررت أن الأرضية الزرقاء لن يتم استخدامها العام المقبل»، مضيفاً «إنني مؤمن للغاية بالابتكار واستكشاف سبل لتعزيز رياضتنا».

طباعة