ميامي تتنفس عليل الكرة الجميلة من ميسي - الإمارات اليوم

ميامي تتنفس عليل الكرة الجميلة من ميسي

ميسي سجل 3 أهداف خلال المباراة الخيرية في ميامي إي.بي.إيه

أشعلت مشاركة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة الإسباني، في «مباراة النجوم» في ميامي حماس الجماهير المتعطشة لكرة القدم، نتيجة عدم وجود فريق لها في الدوري الأميركي للمحترفين.

وحضر الآلاف في ملعب «صن لايف» المباراة التي ضمت عدداً كبيراً من النجوم اللاتينيين، مثل نجمي أوروغواي لويس سواريز ودييغو فورلان وهداف المنتخب الكولومبي راداميل فالكاو.

وكانت جماهير ميامي حرمت من مشاهدة ميسي يلعب في المباراة الودية التي خاضها فريقه برشلونة هناك مع تشيفاس المكسيكي عام ،2011 ولم يشارك فيها النجم الأرجنتيني.

وتنوعت جنسيات الجماهير التي حضرت المباراة التي أقيمت السبت وكان الحضور اللاتيني طاغيا بين أرجنتينيين وبرازيليين وكولومبيين جاءوا للاستمتاع بالمباراة الخيرية بين فريقي «أصدقاء ميسي» و«باقي العالم» التي انتهت بالتعادل 7/،7 حيث سجل النجم الأرجنتيني وحده ثلاثة أهداف.

وسجل بقية أهداف فريق «أصدقاء ميسي» كل من الأرجنتينيين دييغو ميليتو وأرييل أورتيغا والعاجي ديدييه دروغبا، والفنزويلي سالومون روندون.

بينما سجل أهداف فريق «باقي العالم» الأوروغوياني لويس سواريز ثلاثة أهداف، والكولومبيين فالكاو وخاميس رودريغس، والبرازيلي نيني والأوروغوياني ادينسون كافاني.

واختتم ميسي وأصدقاؤه بقيادة المدرب كارلوس دونغا جولة فازوا فيها على في كانكون بالمكسيك 5/3 وتعادلوا في بوغوتا الخميس الماضي 6/.6

جاءت المباراة لتظهر تعطش ميامي لكرة القدم، نتيجة لعدم وجود فريق لها في دوري كرة القدم الأميريكي للمحترفين، حيث أبدى عدد كبير من الجماهير رغبته في حدوث هذا الأمر.

يقول أليخاندرو فايسانات «الجميع ينتظر حدوث هذا، يجب أن يوجد فريق من ميامي في هذا الدوري، على الرعاة أن يفعلوا هذا الأمر، ألا يرون كيف تمتلئ الملاعب في أي مباراة كرة قدم».

يذكر أن عدد الجماهير التي حضرت المباراة الخيرية اقترب من 48 ألفاً، وفقا للأرقام الرسمية.

يشار إلى أن فريق ميامي فيوجن كان آخر فرق ميامي المشاركة في الدوري الأميركي للمحترفين، إلا أنه أغلق في 2001 نتيجة مشكلات اقتصادية، ونتيجة لتزايد عدد المهاجرين اللاتينيين الذين يصلون للمدينة عاود الشغف بكرة القدم للظهور مجدداً.

يذكر أن نسبة الجالية اللاتينية في ميامي، التي توجد بها فرق كبرى في البيسبول وكرة السلة وكرة القدم الأميركية، يقترب من 75٪.

طباعة