أكد أن برشلونة سيواصل انتصاراته من دونه

غوارديولا: شرف لي تدريب ميسي

غوارديولا يعانق ميسي بعد الفوز بكأس الملك. أ.ف.ب

أعرب مدرب فريق برشلونة الإسباني بيب غوارديولا عن اعتقاده بأن إنجازات البارشا لن تقف عند تتويجه بلقب كأس ملك إسبانيا الذي فاز به في مباراته الليلة قبل الماضية أمام أتلتيك بلباو، قائلا إن «الفريق سيواصل انتصاراته بعد ذلك، وشرف لي تدريب ميسي».

وأكد غوارديولا الذي قاد الفريق للتتويج باللقب الـ14 من أصل 19 بطولة خاضها خلال أربعة مواسم، أنه «يشعر بسعادة غامرة»، لأنه اختتم حقبته الأسطورية مع البارشا بفوز الفريق بكأس الملك الذي «أضاف قيمة كبيرة للبطولات الثلاثة التي أحرزها برشلونة هذا الموسم»، على حد قوله. وأعرب غوارديولا عن اقتناعه بأن المزيد من الانتصارات في انتظار البارشا مع خليفته ومساعده تيتو فيلانوفا، مضيفا أن «البارشا بالتأكيد سيكون بمستوى التنافسية العام المقبل، لابد فقط من الاهتمام بهؤلاء اللاعبين الذين لا يكلون من الفوز بكل ما حققوه».

كما أشار إلى أن الفوز بـ14 لقبا من 19 في أربع سنوات فقط يعد «إنجازاً يصعب للغاية تحقيقه»، لكن الحديث عن أنه أفضل فريق في التاريخ الكروي «عبارة أكبر بكثير من الواقع». ولذلك، يعول غوارديولا على «أن يتذكر الجمهور خلال بضع سنوات أن هؤلاء اللاعبين كانوا يلعبون كرة القدم بشكل جيد جدا، وأن من كانوا يشاهدونهم كانوا يستمتعون بلعبهم». وبوجه عام، قال غوارديولا إنه يشعر بالفخر كونه «حلقة في فكرة عظيمة يمكن لآخرين أن يواصلوا الطريق من بعده»، قائلا: «إنني جزء فقط من عملية لم تبدأ بي ولن تنتهي معي.. إننا لم نخترع شيئا». وفي ما يتعلق بمستقبله، أعرب غوارديولا عن رغبته في عدم العمل بالتدريب العام المقبل. وأخيرا، خص غوارديولا بالذكر اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، الذي أصبح تحت رعايته أفضل لاعب في العالم، وسجل 73 هدفا هذا الموسم. وقال غوارديولا: «تعلمت من ميسي أن أكون أكثر تنافسية.. ذلك ما علمني إياه. كنا سنفوز ببطولات من دونه، ولكن ليس بـ14 بطولة. لقد تشرفت بتدريبي لأفضل لاعب قابلته، وربما لن أرى مثله».

طباعة