والدا غوارديولا يكشفان عن هموم الابن

اعترف والدا مدرب برشلونة بيب غوارديولا بأن ابنهما عانى ضغطاً عصبياً شديداً خلال فترة توليه تدريب الفريق الكتالوني، ما دفعه لترك المهمة بعد نجاح دام أربعة مواسم لينعم بقسط من الراحة. وأوضح فالنتي غوارديولا، والد المدرب الشاب، في مقابلة لـ«راديو كتالونيا» أن نجله «كان يفكر في كرة القدم 24 ساعة باليوم، وكان يتحمل المسؤولية على أكمل وجه ويبذل فوق طاقته لإرضاء الجماهير حتى خارت قواه».

طباعة