قاد مانشستر إلى الفوز ودياً 2 - 1

أوين يأخذ بثأر «الشياطين» من برشلونة

أوين سجل هدف الفوز أمام برشلونة. رويترز

قاد المهاجم الدولي السابق مايكل أوين فريقه مانشستر يونايتد بطل انجلترا لكرة القدم إلى الثأر من برشلونة بطل إسبانيا والتغلب عليه 2-1 ودياً في واشنطن في اعادة لنهائي دوري ابطال أوروبا لكرة القدم. وغاب عن صفوف برشلونة نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي الذي شارك أخيرا في كأس اميركا الجنوبية (كوبا اميركا)، والمنضم حديثاً الى صفوفه من اودينيزي الايطالي التشيلي اليكسيس سانشيز، كما غاب المدافعان كارليس بويول وجيرار بيكيه. وغاب ايضاً المدافع الدولي البرازيلي دانيال الفيش وصانع الالعاب الارجنتيني خافيير ماسكيرانو.

وعلى ملعب «فيديكس فيلد» التابع لنادي ريدسكينز لكرة القدم الأميركية في ضواحي واشنطن وأمام 81807 متفرجين وهو رقم قياسي لمباراة في كرة القدم في تاريخ المنطقة، استهل المدرب جوسيب غوادريولا المباراة بتشكيلة من الحارس فيكتور فالديس، وضمت النجوم سيرجيو بوسكيتس والفرنسي اريك ابيدال واندريس اينييستا والمالي سيدو كيتا وبدرو ودافيد فيا، في حين زج السير اليكس فيرغوسون بالحارس الجديد الاسباني دافيد دي خيا والنجوم الصربي نيمانيا فيديتش والفرنسي باتريس ايفرا والبرتغالي ناني وواين وروني ولاعب الفريق الجديد اشلي يونغ.

وافتتح البرتغالي ناني التسجيل ليونايتد على عكس مجريات اللعب بعدما انفرد بالحارس وسدد كرة أرضية اثر تمريرة من العائد داني ولبيك (22).

وعادل النجم الصاعد تياغو الكانتارا الأرقام بتسديدة بالغة الروعة من خارج منطقة الجزاء لم يحرك لها ساكناً حارس الشياطين الحمر (70).

وقطع طوم كليفرلي تمريرة بوسكيتس الى سيدو كيتا، ثم لعبها الى اوين الذي سجل هدف الفوز من فوق الحارس فالديس (76). وبعد نهاية المباراة، قال الظهير الفرنسي باتريس ايفرا: «بالنسبة ليونايتد لم تكن المباراة ودية ابداً». وهكذا يكون يونايتد قد أنهى رحلة ناجحة الى الولايات المتحدة، إذ فاز في خمس مباريات كاملة، أما الفريق الكاتالوني فيلعب أيضاً خلال جولته الاميركية مع تشيفاس غوادالاخارا المكسيكي في الثالث من أغسطس، ومع كلوب أميركا بعد ثلاثة أيام في ارلينغتون بولاية تكساس.

طباعة