يوسف حجي يتطلّع إلى هزّ الشباك الجزائرية

حجي يدعو إلى دعم أسود الأطلس بالشباب. أ.ف.ب

أكد المغربي الدولي يوسف حجي، أمس، انه تلقى عرضين من فريقي موناكو وبوردو الفرنسيين، غير أن المفاوضات لم تفضِ إلى اتفاق نهائي، وأكد أنه يتطلع إلى هز الشباك الجزائرية كذلك. وذكرت صحيفة «الصباح» المغربية، أن حجي تلقى عرضين، غير أن مسؤولي الفريقين لم يتوصلوا إلى اتفاق مع فريقه نانسي، وبعدها ظهر فريق الغرافة القطري الذي عرض عليه مبلغاً مالياً سخياً «غير أن فريقي تشبث بي» بحسب تعبير حجي.

وقال حجي «أنا الآن مع نانسي وأعمل جاهدا من أجل الظهور بمستوى جيد »،مشيرا إلى انه يحترم كل الدوريات، وهناك لاعبون جيدون يلعبون في الخليج، و«تجدهم أيضا يلعبون لمنتخبات بلدانهم، هذا ليس وضعي في الوقت الراهن، ولكني احترم كل الفرق». ويعتقد حجي أن المنتخب المغربي لكرة القدم من مصلحته استقطاب لاعبين شباب «سيأتي يوم لن ألعب أنا للمنتخب، والمهم أن تكون الاستمرارية لكي يكون الفريق الوطني في أحسن الأحوال، ومادمت أتلقى دعوة المنتخب الوطني سأعمل بكل إخلاص من أجل الظهور بمستوى جيد».

وفي ما يتعلق بالمباراة المرتقبة أمام الجزائر، قال حجي إنها مباراة خاصة، و«اعتبرها مناسبة من أجل تأكيد صحوتنا، إذا حققنا الفوز ستكون خطوة جيدة في مسارنا، وهذا ما نسعى إليه، وحقاً ستكون لحظة مهمة»، وتمنى حجي أن يحرز هدفاً في شباك الجزائر وقال «سأكون سعيداً إذا أحرزت هدفاً حاسماً، كما فعلت في مباراة الجزائر في كأس إفريقيا عام 2004».

طباعة