الاتحاد الإنجليزي يحذّر المتجاوزين عبر شبكات التواصل الاجتماعي

أصدر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أمس تحذيراً إلى اللاعبين الذين يضعون تعليقات هجومية في حساباتهم الشخصية على شبكات التواصل الاجتماعي، مشدداً على أن أي لاعب يدان باختراق اللوائح سيتعرض للعقاب.

ودين مهاجم ليفربول السابق ريان بابل الذي انضم إلى هوفنهايم الألماني في يناير الماضي من قبل بالتصرف المشين وتلقى غرامة مالية 10 آلاف جنيه استرليني، لوضع صورة محرفة للحكم هوارد ويب وهو يرتدي قميص مانشستر يونايتد، عبر حسابه الشخصي على «تويتر».

وأصدر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بيانا عبر موقعه الالكتروني «المشاركون لابد وأن يكونوا على دراية بأن التعليقات التي يتم وضعها على مثل هذه المواقع ربما يتم اعتبارها تعليقات عامة، وهذا بالإضافة إلى لائحة إي 3 للاتحاد الإنجليزي، والتي تنص على أن أي تعليق يعتبر غير لائق أو يؤدي إلى تلويث سمعة اللعبة أو سلوك تهديدي أو عدائي أو إهانة، ربما يؤدي إلى إصدار عقوبة تأديبية».

وتابع البيان «التعليقات الشخصية في طبيعتها والتي قد يتم اعتبارها عدائية، مثل استخدام لغة مخالفة للمتعارف عليه، أو تتضمن تهديدا مباشرا، أو غير مباشر ضد أي مشترك آخر، سيتم اعتباره تصرفاً مخالفاً».

طباعة