بنزيمة يقــود الديوك إلى التغلب على البرازيل

بنزيمة سعيد بهدف الفوز في شــــــــــــــــــــــــــــــــــباك البرازيل. إي.بي.إيه

تغلبت فرنسا على البرازيل التي لعبت 50 دقيقة بـ10 لاعبين 1-صفر، في المباراة الدولية الودية بكرة القدم، التي أقيمت مساء الأربعاء على ستاد دو فرانس، وسجل كريم بنزيمة هدف المباراة الوحيد في الدقيقة .54 وكان هذا الملعب شهد لحظة المجد للمنتخب الفرنسي الذي توج باللقب العالمي عام ،1998 بفوزه على البرازيل بالذات 3-صفر، في المباراة النهائية. وكما ان فرنسا جددت فوزها على البرازيل في نهائيات كأس العالم عام 2006 في الدور ربع النهائي بهدف لتييري هنري، وبات المنتخب البرازيلي ثاني ضحية من العيار الثقيل يسقط امام الديوك الذين تغلبوا على انجلترا 2-1 في عقر دار الأخيرة في نوفمبر الماضي.

كما ان الخسارة هي الثانية للبرازيل على التوالي، بعد سقوطها امام الارجنتين صفر-،1 في مباراة ودية أيضاً أقيمت في الدوحة في نوفمبر الماضي، وبدأ المنتخب البرازيلي المباراة بشكل جيد وسط ارتباك في خط الدفاع الفرنسي، لكن الفرصة الاولى كانت لأصحاب الأرض، عندما مرر يوان غوركوف كرة بينية رائعة باتجاه كريم بنزيمة الذي انسل بين مدافعين وأطلق كرة مرت إلى جانب القائم الأيمن البرازيلي (8). ومرر لوكاس ليفي الكرة أمامية باتجاه باتو، الذي هرب من رقابة عادل رامي وأطلق كرة من خارج المنطقة خارج الخشبات الثلاث (13)، ثم سنحت فرصة مماثلة امام روبينيو، لكنه أطاحها فوق العارضة أيضا (35)، وطرد اندرسون هرنانيس لمخاشنته بنزيمة، وذلك في اول مباراة دولية يخوضها في الدقيقة ،41 فأكمل فريقه المباراة بـ10 لاعبين. وضغط المنتخب الفرنسي في مطلع الشوط الثاني أملاً في استغلال النقص العددي في صفوف منافسه، فكان له ما أراد، عندما قام جيريمي مينيز بمجهود فردي على الجهة اليمنى، متخطياً مدافعين برازيليين قبل أن يمرر باتجاه بنزيمة المتربص أمام المرمى، فتابعها بسهولة داخل الشباك (54).

وأطبق المنتخب الفرنسي على نظيره البرازيلي، وسنحت فرصتان أخريان لبنزيمة تصدى لهما الحارس جوليز سيزار الاولى من كرة رأسية (58)، وأخرى من تسديدة زاحفة (60)، ثم هدأ ايقاع اللعب تماماً، وأجرى كل مدرب تبديلاته الثلاثة من دون ان تتغير النتيجة.

طباعة