بعد تعرضه لحادث خطير في رالي روندي دي أندورا

كوبيتسا في «غيبوبة مصطنعة»

كوبيتسا خضع لعملية جراحية دامت 7 ساعات في مستشفى سانتا كورونا. إي.بي.إيه

أدخل سائق فريق لوتوس رينو البولندي روبرت كوبيتسا في غيبوبة مصطنعة في إطار معالجته من الحادث الخطير الذي تعرض له خلال مشاركته مساء أول من أمس، في رالي روندي دي اندورا بالقرب من جنوى الايطالية، ومن المرجح ألا يشارك في بطولة العالم لسباقات فورمولا1 الموسم المقبل بسبب خطورة إصابته.

وكان كوبيتسا تعرض لحادث خطير أصيب على اثره بكسور عدة، خصوصاً في يده وساقه اليسرى، وقد علم ان الإصابات التي ألمت به كانت نتيجة دخول قسم من حاجز الأمان المحيط بالمسار الى داخل سيارته سكودا فابيا.

وخضع السائق البولندي لعملية جراحية دامت سبع ساعات في مستشفى سانتا كورونا في بييترا ليغوري من اجل انقاذ يده اليمنى من اي ضرر دائم يحرمه من العودة خلف مقود سيارة لوتوس رينو، وقد أشار مصدر طبي إلى أنه الآن في «وضع مستقر لكن حرج».

وعلق مدير لوتوس رينو ايريك بوييه على وضع كوبيتسا قائلاً «إن خبر حادث روبرت كان صدمة كبيرة للفريق بأكمله، لجميع العاملين في لوتوس رينو جي بي. نريد أن نشكر جميع العاملين في مستشفى سانتا كورونا على مقاربتهم المحترفة وتفانيهم وعلى العناية اللافتة التي قدمها الأطباء له. سأسافر الى ايطاليا مع (السائق الروسي) فيتالي بتروف لكي نرى روبرت، ونقول له اننا ننتظر عودته بفارغ الصبر».

اما البروفيسور ماريو ايغور روسيلو المتخصص بعلاج اليدين بشكل خاص، الذي اشرف على عملية كوبيتسا، فأشار الى ان الطريقة التي اجريت بها العملية الجراحية مشجعة، لكنه اعترف بأنه من المبكر معرفة تجاوب السائق مع عملية التعافي.

وتابع «كانت عملية مهمة وصعبة للغاية. إن يد روبرت كوبيتسا اليمنى كانت مقطوعة في مكانين، مع تمزقات ملحوظة في العظام والأربطة. قمنا بكل شيء ممكن من اجل اعادة بناء وظائف يده».

وكشف روسيلو أنه تناوب فريقان من سبعة اطباء على اجراء العملية الجراحية وتوقع ان تستغرق عملية اعادة تأهيل يد كوبيتسا والوصول الى التعافي الكامل، اذا كان هذا الامر ممكناً 12 شهراً، لكنه اعترف بأن سائقي الراليات والفورمولا يتعافون عادة بشكل اسرع من غيرهم.

وتعرض كوبيتسا «26 عاماً» لهذا الحادث عندما كان يقود بسرعة عالية قبل اصطدامه بحائط كنيسة صغيرة، وارتطمت السيارة بالحائط من جهتها اليسرى التي كان يوجد فيها البولندي، فيما لم يتعرض مساعده ياكوب غيربر لأي اصابة.

وعلق غيربر على الحادث في تصريح لصحيفة «غازيتا ديلو سبورت» الايطالية، قائلاً «كنا في الكيلومترات الأربعة الاولى من المرحلة الخاصة الاولى. كنت انظر الى الملاحظات المدونة ولم ألحظ ان السيارة تنحرف عن المسار. لم استوعب اي شيء الا بعد حصول الحادث عندما رأيت روبرت يمسك يده قبل ان يفقد وعيه. روبرت ليس سائقاً رائعاً وحسب، بل انه صديقي وآمل أن يتعافى قريباً». ومن المعلوم أن فرق فورمولا1 أو اي فرق رياضية اخرى لا تسمح لسائقيها إو لاعبيها بالمشاركة في احداث قد تشكل خطورة على حياتهم إلا نادرا، وقد دافع بوييه عن قراره بالسماح لكوبيستا في مواصلة هوايته والمشاركة بالراليات في هذه الفترة المصيرية من الموسم كون الفرق تتحضر للموسم الجديد من بطولة العالم.

طباعة