بينيتيز: توريس يساوي 110 ملايين دولار

توريس يتسلّم قميصه الجديد من أنشيلوتي. إي.بي أيه

أكد المدير الفني السابق لليفربول الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي المدرب الإسباني رافاييل بينيتيز، أن ليفربول تلقى في الماضي عرضا للاعب فيرناندو توريس مهاجم الفريق والمنتخب الإسباني لكرة القدم، مقابل 70 مليون جنيه إسترليني (110 ملايين دولار). وأوضح بينيتيز أن ليفربول تلقى هذا العرض، عندما كان هو نفسه مديراً فنياً للفريق، ولكنه وافق على بيع اللاعب، أخيرا، إلى تشلسي بمقابل يقل 20 مليون يورو عن هذا العرض.

وفي تصريح لبرنامج «فوتبول فوكس» بهيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي»، قال بينيتيز: «أعتقد أننا كنا نتحدث في العام الماضي عن عرض للاستغناء عن اللاعب مقابل 70 مليون يورو».

وكان ليفربول قد استغنى عن خدمات توريس لمصلحة تشلسي، الإثنين الماضي، مقابل (80 مليون دولار)، ليكون صاحب أعلى صفقات الانتقال بين الأندية الإنجليزية في التاريخ، وسادس أغلى لاعب في العالم على مدار تاريخ اللعبة.

وأضاف بينيتيز «كان مبلغا هائلا، ولكن كان من الممكن أن يصبح أفضل، لم يعد توريس بالمستوى نفسه الذي كان عليه في الماضي، ولكنه لايزال لاعبا رائعا».

وترك بينيتيز ليفربول في نهاية الموسم الماضي، بعد ست سنوات قاد فيها الفريق، وفاز خلالها بلقب دوري أبطال أوروبا عام .2005

وتولى بينيتيز بعدها تدريب انتر ميلان، ولكنه رحل عن تدريب الفريق في منتصف الموسم الحالي، بعد تراجع مستوى النتائج، رغم فوزه مع الفريق بلقبي كأس السوبر الإيطالي وكأس العالم للأندية.

وكان توريس واحدا من اللاعبين الإسبان الذين جلبهم بينيتيز إلى صفوف ليفربول، إذ كان هناك أيضا كل من بيبي ريينا، وتشابي ألونسو، وألفارو أربيلو، ليطلق على الفريق لقب «ليفربول الإسباني».

وانضم توريس (26 عاما)، إلى ليفربول في عام ،2007 قادما من أتلتيكو مدريد، وسرعان ما أصبح أحد أبرز نجوم الفريق.

وعلى الرغم من نجاحه في تسجيل 82 هدفا في 142 مباراة، شارك فيها مع الفريق، لم يحرز توريس أي بطولة مع الفريق، كما تراجع مستواه مع الفريق من عام إلى آخر. وفي الوقت نفسه، نجح الهداف الإسباني في الفوز مع منتخب إسبانيا بلقبي كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008)، وكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، ليأتي انتقاله أخيرا إلى تشلسي بمثابة صدمة كبيرة لمشجعي ليفربول.

وما يضاعف من صدمة أنصار ليفربول أن أول مباراة رسمية، لتوريس مع تشلسي، ستكون أمام ليفربول بالذات.

ولم يستبعد بينيتيز إمكانية عودته إلى تدريب ليفربول، إذ قال «تدريب ليفربول يمثل حلما لي، وأعلم أن كيني دالغليش يؤدي هذا الدور بشكل جيد حاليا، يتعين علي الاستمرار في البحث عن فريق، ولكن إذا طلب مني ليفربول أن أعود إلى تدريبه في المستقبل، فسألبي دعوته بلا شك».

 

طباعة