ميلان يتقدم بسحر «برازيلي»

روبينيو يحتفل بتسجيل الهدف الأول لميلان. غيتي

قاد البرازيلي روبينيو فريقه ميلان المتصدر الى فوز ثمين على مضيفه كاتانيا 2/صفر، رغم لعبه بـ10 لاعبين منذ الدقيقة ،54 فيما لحق لاتسيو بنابولي الى المركز الثاني، بعد فوزه على ضيفه فيورنتينا 2/صفر أول من أمس، في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم. على ملعب «انجيلو ماسيمينو»، عانى ميلان الأمرين أمام مضيفه العنيد كاتانيا، وفشل في إيجاد طريقه الى الشباك، رغم مشاركة الثلاثي روبينيو وانتونيو كاسانو والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش في الخط الأمامي.

وتعقدت امور فريق المدرب ماسيميليانو اليغري كثيراً في الشوط الثاني، بعد أن طرد الوافد الجديد من بايرن ميونيخ الألماني لاعب الوسط الهولندي مارك فان بومل في اول مباراة له في الدوري الايطالي، وذلك لحصوله على إنذار ثانٍ في الدقيقة .54

لكن روبينيو لعب دور المنقذ، واهدى الفريق اللومباردي فوزه الرابع عشر هذا الموسم، وجنبه خسارة نقطتين ثمينتين لمشواره نحو استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ ،2004 وذلك بتسجيله الهدف الاول في الدقيقة ،58 بعدما تابع ركلة حرة نفذها ابراهيموفيتش وعادت إليه من الحارس الارجنتيني ماريانو اندوخار، وتمريره كرة الهدف الثاني على طبق من فضة لابراهيموفيتش (85) الذي سجل هدفه الثالث عشر في الدوري حتى الآن.

ورفع ميلان رصيده الى 47 نقطة في الصدارة بفارق سبع نقاط عن نابولي الثاني قبل خوض الأخير مباراته في الجولة نفسها.

وعلى الملعب الاولمبي في روما، استعاد لاتسيو توازنه بعد خسارته في المرحلة السابقة امام بولونيا (1/3)، وذلك بفوز على ضيفه فيورنتينا 2/صفر.

ويدين لاتسيو بفوزه الثاني عشر الى التشيكي ليبور كوزاك الذي سجل هدفي المباراة، الاول في الدقيقة 69 من ركلة جزاء، والثاني في الدقيقة 73 بكرة رأسية اثر عرضية من جوسيبي سكولي.

ورفع لاتسيو رصيده الى 40 نقطة في المركز الثالث برصيد نابولي الثاني نفسه وبفارق نقطتين عن جاره روما، أما بالنسبة لفيورنتينا الذي مني بهزيمته الثامنة، فتجمد رصيده عند 25 نقطة في المركز الحادي عشر موقتاً.

طباعة