يسعيان إلى استمالتها في تشجيع منتخبيهما خلال النهائي الآسيوي

سباق ياباني أسترالي لجذب الجماهير العربية والهندية

الجماهير العربية منقسمة بين تشجيع اليابان وأستراليا. أ.ف.ب

دخل القائمون على شؤون بعثة المنتخبين الياباني والأسترالي في سباق ملتهب من اجل جذب الجماهير العربية والهندية لتشجيعهما في المباراة التي ستجمعهما مساء اليوم في الدوحة، ضمن نهائي كأس آسيا في نسختها الـ15 على ملعب خليفة في الدوحة. ولم تكن تحضيرات الفريقان لمباراة اليوم التي تنتظرها جماهير كرة القدم الآسيوية فنية فقط، بل كان الاستعداد الإداري كبيراً ويفوق الجانب الفني. وشهدت أسواق ومراكز الدوحة التجارية طوال اليومين الماضين وبالتحديد عقب تأهل منتخبي اليابان وأستراليا الى المباراة النهائية وجوداً كبيراً للبعثة الإدارية لكل من المنتخبين.

وقامت بعثة كل فريق بتوزيع الأعلام واللافتات الخاصة بكل فريق، وكان التنافس الياباني والاسترالي مميزاً وواضحاً بشكل كبير في سوق واقف الشعبي وهو اقدم اسواق الدوحة التراثية الذي تتردد عليه الكثير من الجماهير الخليجية والعربية والهندية المقيمة في قطر، إضافة الى الجماهير الآسيوية المصاحبة لفرقها المشاركة في كأس آسيا.

وكثّف الجانب الياباني جهوده الى استمالة الجمهورين العربي والهندي، وحثه بالتوجه الى الملعب وتشجيع المنتخب الياباني. ووزعت بعثة المنتخب الياباني الكثير من اللافتات والشعارات الخاصة بمنتحب الساموراي على الجماهير العربية والهندية الموجودة في الدوحة، كما وزعت كتيبات خاصة وصوراً وأقراص ممغنطة توضح تاريخ كرة القدم اليابانية وأبرز اللاعبين وأهداف منتخب الساموراي في السنوات الأخيرة.

ويوجد في العاصمة القطرية الدوحة جالية عربية كبيرة خصوصاً من مصر وسورية والأردن وفلسطين والعراق والسودان، اضافة الى الجماهير الخليجية التي من المتوقع ان تحضر الى الدوحة لمتابعة نهائي كأس آسيا، كما توجد في الدوحة جالية هندية كبيرة وهي الاكبر من حيث العدد بين الجاليات الموجودة هنا في قطر.

وقال هاديكا كاتو المنسق الاعلامي للمنتخب الياباني «نعلم جيداً أن الجماهير العربية، وكذلك الهندية وبقية الجاليات الموجودة في قطر تحب المنتخب الياباني الذي شرف القارة الآسيوية في البطولات والمحافل الرياضية كافة التي يشارك فيها، ونحن سعداء بحب وتشجيع الجماهير العربية لنا». وأشار الى ان الجمهور الياباني سيكون موجوداً في الملعب خلال مباراة اليوم بأعداد تفوق الجمهور الأسترالي.

وقال طلال جاسم وهو مشجع كويتي «لن نشجع استراليا وسنقف بقوة خلف اليابان لأنها تمثلنا كآسيويين وهي منا ونحن نعرفهم جيداً».

وفي المقابل قال ابراهيم الشمري، مشجع سعودي «نعم استراليا لا تمثل آسيا وهي اقرب الى اوروبا من آسيا، لكني سأساند استراليا لأنني لا اريد ان تفوز اليابان بالبطولة وتتفوق على المنتخب السعودي في عدد مرات الفوز باللقب الآسيوي».

وأكد المنسق الاعلامي للمنتخب الاسترالي ادم مارك، أن الجماهير الخليجية والعربية تعشق كرة القدم وتحب الكرة الجميلة، وأشار الى ان الكثير منها سيقف خلف استراليا، وسيشجع اللاعبين لأنهم يحبون كرة القدم الجميلة التي يقدمها المنتخب الأسترالي.

طباعة