الفتح ومازيمبي يتصارعان على «السوبر» الإفريقية

الفتح يأمل تحقيق المفاجأة على أرض مازيمبي. أ.ف.ب

تقام اليوم في لوبومباشي مباراة الكأس السوبر الإفريقية لكرة القدم بين مازيمبي الكونغولي الديمقراطي حامل اللقب وبطل دوري ابطال افريقيا، والفتح الرباطي المغربي بطل مسابقة كأس الاتحاد الافريقي. وأظهر مازيمبي في الموسمين الاخيرين تطورا كبيرا في المستوى والنتائج، وحل ثانيا في مونديال الاندية في أبوظبي أخيرا بخسارته امام انتر ميلان الايطالي بطل اوروبا صفر-،3 بعد ان قهر في نصف النهائي بطل عام 2006 انترناسيول البرازيلي 2-صفر.

وهي المرة الثانية على التوالي التي تقام فيها مباراة الكأس السوبر في لوبومباشي، بعد الاولى الموسم الماضي عندما فاز مازيمبي على الملعب المالي 2-صفر، وبات اول فريق كونغولي يحرز لقب الكأس السوبر الافريقية، واضعاً حداً لسيطرة اندية شمال افريقيا على اللقب في السنوات الاربع السابقة، بعدما ناله الاهلي المصري ثلاث مرات والنجم الساحلي التونسي مرة واحدة.

وكرس مازيمبي تفوق الاندية المضيفة للكأس السوبر رافعا فوزها الى 14 مرة من اصل 15 مباراة حتى الآن، وكان الاستثناء الوحيد فوز النجم الساحلي على مضيفه الرجاء البيضاوي بركلات الترجيح 4-2 عام ،1997 وهو يطمح الى مواصلة هذا النهج بإحراز اللقب الثاني على حساب ضيفه الفتح الرباطي الأقل خبرة في المسابقات القارية.

يذكر أن المباريات الثلاث الأولى للكأس السوبر اقيمت على ملاعب محايدة بيد ان قلة الحضور الجماهيري أرغم الاتحاد الافريقي للعبة على اقامتها على ارض بطل مسابقة دوري ابطال افريقيا، علماً بأنه يدرس مشروع اقامتها ذهابا وايابا في المستقبل.

طباعة