الإسماعيلي يبحث عن الصدارة.. والأهلي عن كبريائه

 

يسعى الاسماعيلي الى انتزاع الصدارة عندما يلاقي بتروجيت السادس اليوم الجمعة في افتتاح المرحلة الساسة عشرة من الدوري المصري لكرة القدم، والتي يبحث فيها الاهلي الخامس وحامل اللقب في الاعوام الستة الاخيرة عن كبريائه خلال استضافة اتحاد الشرطة الرابع.

في المباراة الاولى يطمح الاسماعيلي الى استغلال تأجيل مباراة الزمالك مع حرس الحدود الى 28 فبراير المقبل، بسبب التزام الفريقين بالمشاركة في مسابقتي دوري ابطال إفريقيا وكأس الاتحاد الافريقي، لانتزاع الصدارة ولو مؤقتاً. ويتصدر الزمالك برصيد 32 نقطة مقابل 29 للاسماعيلي.

وتتسم لقاءات الفريقين بالقوة والاثارة والندية، خصوصاً بعد فوز الاسماعيلي 1/صفر ذهابا، وهو الفوز الذي لم يتحقق منذ .2007

ولعب الفريقان تسع مرات، وفاز الاسماعيلي ثلاث مرات مقابل اربع لبتروجيت، وتعادلا مرتين، الامر الذي يؤكد قوة المواجهة بينهما.

ويدخل الفريقان بمعنويات عالية الى مباراة، بعد فوز الاسماعيلي على حرس الحدود 3/2 وتقليصه الفارق بينه وبين الزمالك من خمس نقاط الى ثلاث، وتغلب بتروجيت على منافسه التقليدي البترولي انبي 3/.1

وتبرز المواجهة بين اتحاد الشرطة والاهلي، كون الاول منافسا شرسا للثاني بعد خمس لقاءات جمعت بينهما منذ صعود الشرطة عام ،2008 حيث حقق الاهلي فوزين آخرهما 4/2 في ذهاب الموسم الجاري، مقابل هزيمة واحدة صفر/1 في اول لقاء جمع بينهما، وتعادلين.

واستعد البرتغالي مانويل جوزيه العائد للقيادة الفنية للاهلي من جديد لمباراته الثانية مع النادي القاهري بعد الاولى التي تعادل فيها مع مصر المقاصة 1/.1

ولم يظهر الاهلي بالشكل اللائق والمتوقع من قبل جماهيره التي تنتظر من جوزيه عودة البطولات والمستوى الفني السابق ابان حقبته السابقة، التي حقق خلالها 19 بطولة ما بين محلية وافريقية، والمركز الثالث في بطولة كأس العالم للاندية.

وتسود حالة من الغضب بين اللاعبين الشباب في الاهلي، بعد استبعاد جوزيه لاحمد شكري ومحمد طلعت وهشام محمد للتدريب مع فريق الشباب، وهو ما اعتبره الثلاثي تمهيدا باستبعادهم من الفريق الاول، ما ادى بطلعت الى طلب الرحيل أو الموافقة على اعارته الى وادي دجلة، وانضم مصطفى عفروتو لطلب الرحيل بالبيع أو الاعارة لاحد الاندية. ويتردد بين اللاعبين الشباب تكرار سياسة جوزيه في عدم الاعتماد على اللاعبين الشباب، وطلب التعاقد مع لاعبين جدد في الموسم المقبل.

ويدخل الاهلي اللقاء وهو في المركز الخامس برصيد 26 نقطة، بفارق الاهداف خلف اتحاد الشرطة وانبي، ووسط حالة من القلق بعد التعادل الاخير امام مصر المقاصة بعد ان كان الجهاز الفني يمنّي نفسه بالفوز من اجل انطلاقة جديدة قوية للحاق بقمة الدوري، لكن المستوى الذي قدمه اللاعبون في الشوط الثاني أثار حفيظة جوزيه نتيجة ضعف اللياقة البدنية وانخفاض المستوى الفني عند البعض، ما جعله يطلب من مدرب اللياقة التعامل مع اللاعبين بشكل جديد لرفع المستوى البدني.

في المقابل، اكد طلعت يوسف المدير الفني لاتحاد الشرطة للاعبيه أهمية اللقاء وقوته، خصوصاً بعد التعادل الاخير للاهلي امام المقاصة، وهو ما سيثير استنفار جهود لاعبيه لتحقيق الفوز لارضاء جماهيره الغاضبة.

ويعول طلعت يوسف على خط الدفاع القوي بقيادة محمد نجيب ورضا العزب وقوة مهاجميه وعلى رأسهم النيجيري مينوسو بوبا وصلاح عاشور.

وسيحاول طلعت يوسف استغلال حالة التخبط التي يعيشها الاهلي بالفوز بنقاط اللقاء والوصول الى النقطة 29 ومزاحمة الكبار.

وسيحاول انبي الخروج من حالة الاحباط الاخيرة التي اعقبت الهزيمة المذلة امام بتروجيت 1/،3 عندما يحل ضيفاً على الجونة الثاني عشر.

وتتسم بقية المواجهات بمحاولة التقدم لمناطق اكثر اماناً، خشية لقاءات المراحل المقبلة التي ستكون فاصلة بين فرق تبحث عن قشة للنجاة من الهبوط.

ويلعب اليوم ايضاً مصر المقاصة مع الاتحاد السكندري، على ان تختتم المرحلة غداً السبت بلقاءات سموحة مع الانتاج الحربي، وطلائع الجيش مع المصري، والمقاولون العرب مع وادي دجلة.

طباعة