صراع بين المغرب وجنوب إفريقيا على البطولة القارية 2015 و2017

الكأس الإفريقية تحدد مكان استضافتها. أرشيفية

بعد سبعة أعوام على صراعهما المثير على استضافة كأس العالم لعام ،2010 يدخل المغرب وجنوب إفريقيا غداً السبت في لوبومباشي منافسة ساخنة من أجل استضافة نهائيات كأس الامم الافريقية لعام .2015

وكانت جنوب إفريقيا حسمت صراع الاستضافة المونديالية لمصلتحها بحصولها على 14 صوتاً مقابل 10 للمغرب، ونالت شرف ان تكون اول بلد افريقي يستضيف العرس العالمي، الذي نالت لقبه اسبانيا للمرة الاولى في التاريخ الصيف الماضي.

ويتنافس المغرب وجنوب إفريقيا على استضافة النسختين المقبلتين لعامي 2015 و،2017 كونهما البلدين الوحيدين المرشحين لتنظيمها بعد انسحاب الكونغو الديمقراطية، بيد أن كلا البلدين يُمنّي النفس بالفوز بشرف نسخة ،2015 علما بان كليهما استضاف العرس القاري مرة واحدة في السابق، المغرب عام 1988 بعد اعتذار زامبيا، وجنوب افريقيا عام 1996 بعد اعتذار كينيا.

وتعول جنوب افريقيا على نجاحها الباهر في استضافة العرس العالمي الصيف الماضي، إضافة الى البنى التحتية والملاعب. وقال رئيس الاتحاد الجنوب افريقي كيرستن نيماتاندي «جميع الملاعب جاهزة لاستضافة العرس القاري، صحيح أنها لن توظف جميعها لاستضافة المباريات، لكن جميع الملاعب ستقدم طلبات عروض لتحديد الافضل لاقامة مباريات الكأس القارية، وهي طريقة نزيهة للاختيار».

وأضاف «نحن نعتقد بان استضافتنا للعرس القاري ستكون افضل طريقة لتوجيه الشكر لافريقيا على مساندتها لنا خلال استضافة نهائيات كأس العالم. سيمنح ذلك فرصة الى منتخبنا الوطني ليصل الى مبتغاه وهو الرقم واحد في القارة».

وقدمت جنوب افريقيا عروضاً جيدة في ارضية الملعب، كان آخرها الفوز على فرنسا في الجولة الثالثة الاخيرة، لكنها واجهت مشكلات كبيرة في جلب الجماهير في المباريات التي لم يكن البلد المضيف طرفاً فيها، حيث كانت الملاعب شبه فارغة. في المقابل، يعول المغرب ايضاً على البنى التحتية التي يتوافر عليها خصوصا ملاعبه الجديدة في مراكش وطنجة وفاس واغادير، إضافة الى ملعبيه الرئيسين في الرباط والدار البيضاء.

وقال وزير الشباب والرياضة المغربي منصف بلخياط «المغرب مصمم على تنظيم هذه البطولة في افضل طريقة ممكنة حتى تكون النهائيات الافضل في تاريخ المسابقة».

وسيتم اختيار البلدين المضيفين للنسختين المقبلتين غداً السبت في مدينة لوبومباشي التي تستضيف في اليوم ذاته مباراة الكأس السوبر بين مازيمبي الكونغولي الديمقراطي بطل مسابقة دوري ابطال افريقيا والفتح الرباطي المغربي بطل كأس الاتحاد الافريقي.

طباعة