أنشيلوتي: مصير تشلسي بيد مانشستر

اعتبر المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي، ان مباراتي تشلسي مع غريمه مانشستر يونايتد، المتصدر الحالي للدوري الانجليزي لكرة القدم، ستقرران مصير الفريق اللندني وحظوظه في الاحتفاظ باللقب.

وجاء تصريح انشيلوتي بعدما حقق فريقه تشلسي فوزه الاول خارج قواعده منذ أكتوبر الماضي، وجاء على حساب بولتون 4/صفر أول من أمس، ما سمح له بتقليص الفارق الذي يفصله عن مانشستر يونايتد الى سبع نقاط، لكن الاخير يملك فرصة الابتعاد مجدداً في حال فوزه على مضيفه بلاكبول.

وكان الفوز على بولتون الثاني على التوالي لتشلسي، بعد سلسلة من النتائج المخيبة، حيث فشل الفريق اللندني في تحقيق اكثر من فوز يتيم في تسع مباريات، ما تسبب في تنازله عن الصدارة لمانشستر وتراجعه الى المركز الرابع.

وتعهد انشيلوتي بان فريقه سيكون في الموعد من اجل تضييق الخناق على «الشياطين الحمر» في حال تعثر فريق المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون في المراحل المقبلة.

واضاف مدرب ميلان السابق «ليس من السهل تقليص الفارق، لان مانشستر يونايتد بعيد جدا في الوقت الحالي، لكن علينا ان نحاول جهدنا والقيام بكل شيء من اجل العودة، واعتقد ان بامكاننا القيام بهذا الامر خطوة خطوة».

ولم يذق مانشستر يونايتد طعم الهزيمة هذا الموسم ويقدم المستوى الذي يؤهله للمحافظة على الصدارة ومواصلة المشوار نحو الانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الالقاب، الذي يتقاسمه حالياً مع ليفربول (18 لكل منهما).

وكانت المواجهة الاولى بين تشلسي ومانشستر يونايتد على «ستامفورد بريدج» ضمن المرحلة الثامنة عشرة تأجلت في 19 ديسمبر الماضي بسبب الثلوج والصقيع، وستقام في الاول من مارس المقبل، على ان تكون المواجهة الثانية في السابع من مايو على ملعب «أولدترافورد» قبل مرحلتين على ختام الموسم.

طباعة