جماهير النشامى والعنابي تتوحد خلف أسود الرافدين

جانب من الجماهير القطرية. أ.ب

أكدت روابط مشجعي منتخبي الأردن وقطر وقوفها بجانب جماهير العراق لمساندة اسود الرافدين في مواجهته التي ستقام مساء اليوم امام استراليا في الدور ربع النهائي من كأس آسيا. وتصر اعداد كبيرة من جماهير منتخب الأردن على الوجود في قطر لمساندة العراق في مهمته الصعبة. وكانت اعداد كبيرة من الجماهير العراقية الموجودة في الدوحة قد وجدت امس، في مباراتي قطر واليابان والأردن وأوزبكستان وساندت بقوة منتخبي قطر والاردن. واتفقت جماهير المنتخبات العربية الثلاثة، التي تأهلت الى الدور الثاني من كأس اسيا على التوحد خلف منتخب العراق اليوم.

وقال المنسق الاعلامي لمنتخب الاردن محمد حسين، ان الكثير من الجماهير الاردنية التي حضرت من عمان لمؤازرة النشامى حرصت على مساندة ومؤازرة منتخب العراق في المباراة التي سيخوضها اليوم.

وأشار الى ان هذا الامر ليس غريباً على الجماهير العربية التي تلعب دوراً كبيراً خلف انتصارات المنتخبات العربية في البطولات كافة التي تشارك فيها.

وفي مباراتي الأمس حظي المنتخبان الأردني والقطري بمساندة كبيرة من قبل الجماهير العربية الموجودة في الدوحة، وشهدت مباراة الاردن مع أوزبكستان وجود جماهير سورية وسعودية، وكذلك عراقية خلف منتخب النشامى، بجانب الجماهير الاردنية الكبيرة سواء من الجالية المقيمة في الدوحة أو التي حضرت من عمان صباح المباراة. ولاقى منتخب العنابي كذلك مساندة كبيرة من الجماهير العربية وبعض الجماهير الآسيوية المقيمة في الدوحة، ووُجدت اعلام دول عربية اخرى بجانب اعلام قطر في ملعب ثاني بن جاسم في نادي الغرافة الذي استضاف المباراة. وفي سوق واقف الشعبية الشهيرة في الدوحة تتجمع جماهير المنتخبات الثلاثة التي تأهلت الى الدور الثاني للتنسيق في ما بينها والاتفاق على أساليب وطرق تشجيعية غير تقليدية.

وأنهى اسود الرافدين استعداداتهم لمباراتهم امام استراليا، وفرض الجهاز الفني بقيادة سيدكا السرية التامة على تدريبات الفريق، ومنع رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد اللاعبين من الإدلاء بالتصريحات من اجل التركيز وعدم اثارة المشكلات، خصوصاً بعد التصريحات التي اطلقها اللاعب باسم عباس بعد المباراة الاولى التي خسرها العراق من ايران.

طباعة