الساموراي «يقتل» الفرحة القطرية

اليابان بلغ نصف النهائي من بوابة العنابي. أ.ب

بدد المنتخب الياباني لكرة القدم آمال نظيره القطري في تحقيق مفاجأة كبيرة، وأطاح به من بطولة كأس آسيا 2011 المقامة حاليا في قطر، بعدما تغلب عليه 3/2 أمس الجمعة، على استاد ثاني بن جاسم في دور الثمانية للبطولة بثلاثة أهداف لهدفين. وتأهل المنتخب الياباني(محاربو الساموراي) إلى المربع الذهبي، بينما ودع العنابي البطولة مرفوع الرأس بعد عرض رائع ومباراة مثيرة تقدم خلالها مرتين، وتعادل الكمبيوتر الياباني في المرتين، قبل أن يخطف هدف الفوز في الوقت الضائع.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1/،1 حيث تقدم سيباستيان سوريا للمنتخب القطري في الدقيقة ،12 ثم تعادل شنغي كاجاوا للمنتخب الياباني في الدقيقة .28 وفي الشوط الثاني، تقدم اللاعب البديل فابيو سيزار للعنابي مجددا في الدقيقة ،63 بعد أربع دقائق من نزوله، وذلك من ضربة حرة احتسبت لفريقه اثر خشونة من المدافع الياباني مايا يوشيدا أسفرت عن الإنذار الثاني له وطرده من الملعب في الدقيقة .61 ولكن كاجاوا أعاد الساموراي الياباني للمباراة بقوة من خلال تسجيل هدف التعادل في الدقيقة .70 وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة سجل المدافع ماساهيكو إينوها هدف الفوز ليقود الساموراي الياباني إلى المربع الذهبي.

طباعة