يقابل أستراليا أملاً في بلوغ ربع النهائي

البحرين.. الفوز أو الغرق

لاعبو البحرين يحلمون برفع البطاقة الحمراء في وجه «الكنغارو». أ.ف.ب

يرفع منتخب البحرين لكرة القدم شعاراً وحيداً هو الفوز على نظيره الاسترالي في مواجهة صعبة للغاية اليوم في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة لكأس آسيا في الدوحة. وتلعب كوريا الجنوبية مع الهند في المباراة الثانية من المجموعة.

تتصدر استراليا الترتيب برصيد أربع نقاط، بفارق الاهداف امام كوريا الجنوبية، وتملك البحرين ثلاث نقاط، وتأتي الهند اخيرة من دون رصيد.

خسرت البحرين مباراتها الأولى أمام كوريا الجنوبية 1-2 ثم اكتسحت في الثانية الهند الضعيفة 5-،2 في حين حققت استراليا فوزاً كبيراً على الهند 4-صفر قبل ان تتعادل مع كوريا الجنوبية 1-.1 منتخب البحرين مطالب بالفوز وحده إذا أراد حجز احدى بطاقتي المجموعة الى ربع النهائي، وأي نتيجة خلاف ذلك تعني ضمان استراليا وكوريا الجنوبية تأهلهما.

وجد «الأحمر» البحريني صعوبة في مباراته الاولى امام كوريا الجنوبية، وافتقد عدداً من عناصره بسبب الاصابة في مقدمتهم محمد سالمين الذي يغيب عن البطولة ككل، والجناح الايسر السريع سلمان عيسى الذي لم يكن قد تعافى من الاصابة، فضلاً عن تعرض المدافع حسين بابا الى اصابة اضطرت المدرب سلمان شريدة الى استبداله في وقت مبكر جداً من المباراة.

لكن عودة عيسى وإجراء بعض التعديلات على التشكيلة أعادت الروح الى المنتخب البحريني الذي سجل خماسية اظهرت نزعته الهجومية، وكان بطلها المهاجم اسماعيل عبداللطيف الذي بات ثالث لاعب في القارة يسجل اربعة اهداف «سوبر هاتريك» وأول لاعب عربي يحقق هذا الإنجاز، فتصدر ترتيب الهدافين من مباراة واحدة.

لكن العرض الهجومي ترك ثغرات دفاعية فادحة كاد المنتخب الهندي المتواضع فنياً أن يستفيد منها في مناسبات عدة فنجح في تسجيل هدفين وأهدر عددا من الفرص امام مرمى الحارس محمد منصور. وعزا شريدة ذلك الى التقدم الى الهجوم بقوله «بطبيعة الحال، فإنه يجب فتح اللعب لتحقيق الفوز بعدد كبير من الاهداف، لقد ضغطنا على حامل الكرة وقمنا بكل شيء والهدفان الهنديان لم يكونا متوقعين، لكن كل الامور تحصل في المباريات».

المنتخب البحريني سيفتقد ورقة مهمة اليوم ضد استراليا بغياب المشاكس والمتخصص بالكرات الثابتة فوزي عايش لنيله انذارين من دون مبرر وفي غضون دقيقتين فقط.

وسجل عايش هدفين من ركلتي جزاء حتى الآن امام كوريا الجنوبية والهند.

قدمت استراليا في المقابل عرضين جيدين حتى الآن، فبعد ان تخطت الهند بسهولة برباعية نظيفة، كشفت خطورتها خصوصاً في الهجمات المرتدة والتمريرات العرضية العالية امام كوريا الجنوبية في مباراة تعتبر من الافضل فنياً في البطولة حتى الآن.

وظهرت خطورة عدد من اللاعبين الاستراليين امام كوريا الجنوبية كهاري كيويل وتيم كاهيل ومايل جيديناك ولوكاس نيل وغيرهم. يذكر أن استراليا تغلبت على البحرين ذهاباً واياباً في تصفيات مونديال جنوب إفريقيا .2010

طباعة