اللون العنابي يكسو شوارع قطر

لاعبو قطر أسعدوا أنصار العنابي بعد التأهل إلى ربع النهائي. أ.ف.ب

خرجت الجماهير القطرية إلى شوارع الدوحة للاحتفال بتأهل منتخب بلادها إلى دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم، إذ اكتظت الشوارع والساحات العامة بالسيارات، وتم رفع الأعلام القطرية مهللة لهذا الإنجاز المهم، الذي جاء بعد أنسيطرت حالة من الخوف والقلق على مشاعر مشجي الفريق القطري اثر البداية المتعثرة أمام أوزبكستان.

وضمن المنتخب القطري تأهله إلى دور الثمانية اثر الفوز العريض الذي حققه على حساب نظيره الكويتي بثلاثية نظيفة جاءت عن طريق بلال محمد في الدقيقة 12 ومحمد السيد عبدالمطلب في الدقيقة 16 وفابيو سيزار في الدقيقة .86

وعاش رجال الأمن القطري ليلة صعبة من أجل تنظيم حركة المرور في الشوارع، خصوصاً بعد تزاحم الآلاف في محيط استاد خليفة الذي احتضن اللقاء، وخرجوا إلى الشوارع الحيوية للمدينة، خصوصاً منطقة الكورنيش.


حامد إسماعيل: الأصعب في انتظار العنابي

 قدم مدافع المنتخب القطري حامد إسماعيل تهنئته إلى الجماهير القطرية عقب التأهل إلى دور الثمانية لنهائيات كأس الأمم الآسيوية، التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة، عبر الفوز على الكويت بثلاثة أهداف نظيفة أمس.

وأكد حامد اسماعيل أن اللاعبين كانوا في أفضل حالاتهم البدنية والفنية وقدموا مباراة تليق وقيمة منتخبهم، مضيفاً «بالطبع نحن سعداء بالتأهل، ولكن في الوقت نفسه لم تكن مهمتنا سهلة أمام المنتخب الكويتي الذي قام بما عليه، وكان خصماً عنيداً وهذه النتيجة لا تقلل من قيمة المنافس». وتابع «لقد دخلنا اللقاء بحماس كبير وحاولنا التسجيل منذ البداية والحمد لله أننا وفقنا في ذلك ووصلنا إلى الشباك بعد مرور 10 دقائق وهو ما سهل من مهمتنا ومنحنا ثقة أكبر». الدوحة ــ د.ب.أ


مدرب أوزبكستان: لم نكن محظوظين أمام الصين

أعرب المدير الفني لمنتخب أوزبكستان فاديم أبراموف عن رضاه عقب نجاح فريقه في التأهل إلى دور الثمانية بنهائيات كأس آسيا لكرة القدم عبر التعادل مع الصين 2/2 أول من أمس، على استاد نادي الغرافة ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة

الأولى بنهائيات كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم التي تستضيفها العاصمة القطرية حتى 29 يناير الجاري.

وقال أبراموف في المؤتمر الصحافي عقب المباراة «انتهى الدور الأول ونحن في صدارة المجموعة، كانت المباراة رائعة وأعتقد أن الجميع سعيد.. أريد تهنئة اللاعبين لأنهم قدموا مستوى جيداً في مباريات المجموعة، النتيجة كانت مرضية لنا، إذ لعبنا بصورة أكثر دفاعية».

وأضاف «لا أعتقد أننا كنا محظوظين، فقد لعبنا بصورة جيدة، وأتيح لنا العديد من الفرص للتسجيل، إذ لم ينجح ماكسيم شاتسكيخ، على سبيل المثال، في التسجيل خلال الدقائق الأولى».

الدوحة ــ د.ب.أ

طباعة