«أقوال الصحف»

صحف البحرين: الأحمر يجتاز الهند بأداء غير مطمئن

شككت الصحف البحرينية الصادرة السبت، في إمكان تأهل منتخب بلادها إلى الدور ربع النهائي من بطولة أمم آسيا لكرة القدم المقامة حالياً في العاصمة القطرية الدوحة، على الرغم من النصر الكبير الذي حققه على حساب الهند 5-2 في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثالثة.

وبات المنتخب البحريني بحاجة إلى الفوز على نظيره الأسترالي من أجل التأهل، لاسيما أنه يمتلك ثلاث نقاط، متأخراً عن منتخبي كوريا الجنوبية وأستراليا بنقطة واحدة، فيما ودعت الهند البطولة رسمياً بحلولها أخيرة من دون نقاط.

وانتقدت صحيفة «الأيام» أداء المنتخب أمام نظيره الهندي المتواضع، وقبل المواجهة المصيرية أمام الكنغارو الأسترالي في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، وعنونت صدر صفحاتها «الأحمر يجتاز الهند بأداء غير مطمئن!».

وقالت الصحيفة إن «المنتخب البحريني أنعش آماله بالتأهل إلى ربع نهائي كأس آسيا، لكنه افتقد القوة التي يجب توافرها من أجل تحقيق طموحه بالتأهل»، مشيرة إلى أن «المنتخب مطالب بتصحيح خطه الخلفي قبل مقابلة أستراليا».

من جهتها، أعربت «أخبار الخليج» عن أملها في التأهل الذي يبدو صعب المنال، غير أنها لا تعده مستحيلاً، وقالت تحت عنوان «ضرب موعداً للحسم مع الكنغر الأسترالي، ووسط حضور جماهيري متميز بسوبر هاتريك المبدع إسماعيل، منتخبنا يجتاز الهنود بخماسية ويجدد آماله».

بدورها، قالت «الوطن» تحت عنوان «الأحمر يمطر شباك الهند بخماسية في ثاني مبارياته بكأس آسيا»، مشيدة بحاسة التهديف العالية للنجم إسماعيل عبداللطيف الذي سجل هاتريك.


«نجم المباراة»

 عبداللطيف أول عربي يسجل «سوبر هاتريك»

أفرزت كرة القدم الخليجية عدداً من المهاجمين الموهوبين الذين تركوا علامات بارزة في تاريخ المسابقات الآسيوية، مثل السعودي ماجد عبدالله والقطري منصور مفتاح والإماراتي عدنان الطلياني والكويتي جاسم يعقوب، لكن أحدا لم يسجل أربعة اهداف في مباراة واحدة، كما فعل أول من أمس، البحريني إسماعيل عبداللطيف الذي بات اول عربي يحقق «سوبر هاتريك» في كأس آسيا. وجاءت اهداف عبداللطيف (24 عاماً) في الدقائق 16 و20 و35 و77 ليتصدر فيها ترتيب الهدافين في البطولة الحالية، بعد ان قاد البحرين الى الفوز على الهند 5-،2 ضمن منافسات المجموعة الثالثة. وبات عبداللطيف ثالث لاعب يحقق هذا الانجاز بعد الايراني بيهتاش فاريبا (في مرمى بنغلاديش في دور المجموعات عام 1980 في الكويت، عندما فاز فريقه بنتيجة 7-صفر)، ومواطنه علي دائي (عام 1996 في الإمارات عندما سجل رباعية ايضا في مرمى كوريا الجنوبية 6-2). وارتفعت اسهم عبداللطيف بإحراز لقب الهداف، إذ تبقى امام البحرين مباراة حاسمة في الجولة الثالثة ضد أستراليا.


«صافرة الحكم»

درويش: هدف أستراليا في كوريا الجنوبية «تسلل»

منصور السندي ــ دبي رأى الحكم المونديالي المساعد السابق في كرة القدم، عيسى درويش، ان هدف التعادل للمنتخب الاسترالي الذي سجله مايل جيدنياك في الدقيقة 62 بمرمى كوريا الجنوبية، خلال المباراة التي جمعتهما في نهائيات كأس امم آسيا لكرة القدم جاء من «تسلل واضح».

وقال لـ«الإمارات اليوم» إن «الحكم الدولي القطري عبدالرحمن عبدو، الذي قاد المباراة وقع في أخطاء تحكيمية عديدة، مؤكدا انه رغم هذه الأخطاء إلا ان لاعبي المنتخبين استسلموا لقراراته ولم يحتجوا عليها».

وأضاف أن «حكم الساحة لم يقد المباراة بصورة جيدة، كما انه لم يتحرك في الملعب بالشكل المطلوب، حتى يتخذ القرارات السليمة بجانب ان القرارات التحكيمية في المباراة، لم تكن موحدة بين الطاقم الذي قاد اللقاء». وأشار إلى ان «الهدف الذي سجله المنتخب الكوري الجنوبي كان صحيحاً».

وبخصوص الحكم الدولي الماليزي محمد صبح الدين الذي قاد مباراة منتخبي البحرين والهند، التي انتهت بفوز الاول بخمسة أهداف مقابل هدفين، فقال درويش إن «الحكم لم يجد صعوبة في قيادة المباراة، كون خبرته التحكيمية الطويلة ساعدته على مهمته». واعتبر درويش أنه كان يجب على مساعد الحكم احتساب الهدف الثاني منذ البداية، كونه كان صحيحاً، قبل ان يتدخل اللاعب الثاني ويكمل الكرة في المرمى.

طباعة