العطية على مشارف التتويج في رالـي داكار

العطية يتقدم بثبات في رالي داكار. إي.بي.إيه

خطا القطري ناصر العطية (فولكسفاغن) خطوة كبيرة نحو التتويج بلقب بطل رالي دكار الدولي بإحرازه المركز الاول في المرحلة الحادية عشرة، أول من أمس، بين تشيليسيتو وسان خوان. وهي المرة الرابعة التي يحرز فيها العطية المركز الاول في النسخة الحالية بعد المراحل الثالثة والسابعة والثامنة.

وفرض العطية نفسه في منافسات مرحلة الخميس التي شهدت حادثين خارج السباق، أديا الى وفاة سائق سيارة وإصابة الثاني بجروح بعد اصطدام سيارته بشاحنة كانت تنقل مجموعة من سائقي فريق فولكسفاغن.

ومرة أخرى كان زميل العطية مطارده المباشر الاسباني كارلوس ساينز حامل اللقب اكبر الخاسرين بعدما اضاع الكثير من الوقت بسبب عطل في سيارته. وكان ساينز اهدر وقتا كثيرا في مرحلة الامس بعدما ضل طريقه اكثر من مرة. ودخل ساينز مصمما على تذويب فارق 12.37 دقيقة الذي كان يتفوق عليه به العطية، بيد انه فشل في التحدي رغم انه نجح بمنتصف المرحلة في كسب ثلاث دقائق الا ان العطل الميكانيكي الذي تعرضت له سيارته اضطره الى تضييع وقت طويل لإصلاحه حتى انه دخل خط النهاية بفارق 1.14 ساعة خلف العطية في المرحلة ليصبح الفارق في الترتيب العام 1.27 ساعة.

وقال العطية الذي اهدر التتويج بلقب النسخة الماضية في اللحظات الاخيرة «كان ساينز يقود ويهجم بسرعة كبير، فضلنا البقاء خلف (بيتر) (ستيفان بيترهانسل)، سيارتي كانت جيدة ولم نتعرض لأي مشكلة، انا سعيد لما حققته، لقد قمنا بعمل جيد». وتبدو حظوظ العطية كبيرة للتتويج اليوم، إذ إنه يبتعد بفارق 51 دقيقة عن مطارده المباشر الجديد الجنوب افريقي جينيل دي فيليرز الذي انتزع المركز الثاني. وقطع العطية مسافة المرحلة التي بلغت 786 كلم بينها 523.5 كلم مرحلة خاصة بزمن 4.17.27 ساعات بفارق 1.13 دقيقة امام بيترهانسل (بي ام دبليو) و4.53 دقائق امام دي فيليرز. ويبقى على العطية حسن تدبير المرحلتين المتبقيتين في سعيه الى الثأر والظفر بلقب النسخة الحالية.

طباعة