باسم عباس يعتذر من مدرب المنتخب العراقي

قدم مدافع المنتخب العراقي لكرة القدم باس عباس اعتذاره للمدير الفني لمنتخب بلاده الالماني سيدكا بعد التصريحات النارية التي اطلقها ضد الاخير في وسائل الاعلام الرياضية المتواجدة في نهائيات كاس اسيا 2011 المتواصلة في الدوحة لغاية التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

ووصف عباس سيدكا في تلك التصريحات التي اعقبت مباراة العراق وايران والتي غاب عنها عباس، بانه "مدرب غير قادر على قيادة اسود الرافدين ولم توجد له أية اثار تدريبية على المنتخب العراقي".

وكان المنتخب العراقي وحامل اللقب الاسيوي سقط امام ايران 1-2 في مستهل مشواره ما ولد صدمة كبيرة لدى الشارع الكروي في العراق بسبب هذه الهزيمة غير المتوقعة وادت الى استقالة المدرب المساعد ناظم شاكر من منصبه في الجهاز الفني وعدم اكمال مهمته بسبب توتر العلاقات بينه وبين سيدكا.

على صعيد متصل اكد مدرب المنتخب العراقي سيدكا لفرانس برس ان "مشاركة المدافع سلام شاكر في مباراة الامارات المقبلة والمقررة غدا السبت ضمن الجولة الثانية من منافسات الدور الاول لمجموعة الرابعة لم تتضح بعد".

وقال سيدكا ان "اخر وحدة تدريبية سيؤديها المنتخب العراقي مساء اليوم الجمعة ستحسم امر مشاركة المدافع سلام شاكر من عدمها، فاذا وجدنا بانه تماثل للشفاء من اصابته فسيكون حاضرا في المباراة وخلافا لذلك سنضطر لاجراء تغييرات بسيطة على منطقة الدفاع".

وتعرض مدافع الخور القطري وابرز مدافعي المنتخب العراقي سلام شاكر الى اصابة اثناء مباراة منتخبه امام ايران في الجولة السابقة، اثبتت الفحوصات الطبية بانها إصابة في العضلة الضامة الثانية للقدم اليمنى.

واعتبرت الاوساط الكروية المتابعة لنهائيات اسيا ان أحد اسباب هزيمة المنتخب العراقي من ايران خروج الدولي سلام شاكر مصابا في تلك المواجهة، وعدم تمكنه من خوض الشوط الثاني من المباراة الذي شهد انهيارا واضحا لصفوف المنتخب العراقي.

طباعة