«صافرة الحكم»

درويش: كيم وشكرالله منصفان في قراراتهما

عيسى درويش. أرشيفية

اعتبر الحكم المونديالي المساعد السابق في كرة القدم عيسى درويش، ان الحكم الدولي الكوري الجنوبي كيم يونغ الذي قاد مباراة قطر والصين التي انتهت بفوز الاول بهدفين ضمن مباريات المجموعة الاولى لكأس امم آسيا لكرة القدم في قطر وكذلك الحكم الدولي البحريني نواف شكرالله الذي أدار مباراة منتخبي الكويت واوزباكستان التي انتهت بفوز الاخير بهدفين مقابل هدف، كانا منصفين في قراراتهما التحكيمية رغم بعض الاخطاء التي اعتبرها غير مؤثرة في نتيجة المباراة بشكل عام، مؤكدا انه يمنح الحكم كيم 8.6 كونه قاد المباراة بصورة افضل من ادارته المباراة السابقة التي جمعت سورية والسعودية.

واشار درويش الى بعض الاخطاء التي وقع فيها الحكم المساعد الثاني، خصوصا في الحالات الخاصة بالتسلل.

واكد درويش انه يمنح الحكم نواف شكرالله 8.3 من ،10 كون قراراته وتحركاته في الملعب كانت سليمة، لافتا الى انه لولا الخطأ الذي ارتكبه بعدم طرده لاعب اوزباكستان الكسندر، رغم انه كان يستحق الانذار الثاني، لمنحته ،8.6 لافتا الى ان الحكم ومساعده دخلا في حالة لغط في ما بينهما نظراً لعدم قيام الحكم المساعد برفع الراية منذ البداية نتيجة لقيام احد لاعبي المنتخب الصيني بلعب الكرة على دفعتين رغم انها كانت من ضربة ثابتة لذلك فإن الخطأ مشترك بين الحكم والمساعد، وكان يجب ان تلعب الكرة ضربة حرة غير مباشرة.

طباعة