قاد برشلونة إلى فوز عريض بخماسية في ربع نهائي الكأس

ميسي يبصم بالثلاثة على شباك بيتيس

ميسي يحتفل بأهدافه في بيتيس على طريقته الخاصة. أ.ف.ب

احتفل الارجنتيني ليونيل بجائزة الكرة الذهبية الـ«فيفا» لأفضل لاعب في العالم عندما سجل ثلاثية لبرشلونة الاسباني، وقاده الى التغلب على ريال بيتيس 5-صفر في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم الاربعاء. وتابع الفريق الكاتالوني انجازاته وبنتائج خارقة، اذ يتصدر الدوري بعدما حقق 16 فوزا، وتعادلا وخسارة واحدة فقط، وقدم مستوى رائعا امام بيتيس من الدرجة الثانية بقيادة الثلاثي الساحر ميسي-تشافي-اندريس اينيستا.

وبفوزه، يكون برشلونة حامل لقب الدوري وبطل مسابقة الكأس 25 مرة، اخرها عام ،2009 قد قطع مشوارا كبيرا نحو التأهل الى الدور نصف النهائي.

ووضع ميسي برشلونة في المقدمة عندما سجل «هاتريك» في الدقائق 45 و62 و،73 قبل أن يضيف بدرو الهدف الرابع (76) ويختتم المالي سيدو كيتا المهرجان على ملعب كامب نو بتسجيله الهدف الخامس (82).

وقال ظهير برشلونة البرازيلي داني ألفيش بعد المباراة «ستنهي هذه المباراة الجدل حول أحقية ميسي بالكرة الذهبية، انها في مكان أمين. ميسي هو الأفضل ويثبت ذلك كل يوم. اللاعبان الآخران تشافي واينيستا يستحقانها أيضا، لكن من الواضح انه مختلف عن الاخرين. وعاد اشبيلية حامل اللقب بتعادل ثمين من ملعب «إل مادريغال» الخاص بمضيفه فياريال بنتيجة 3-.3 ولم يكن التعادل الذي حققه النادي الاندلسي سهلا بتاتا، اذ بدا فياريال في طريقه لقطع اكثر من نصف الطريق نحو دور الأربعة لأنه تقدم 2-صفر ثم 3-1 قبل ان ينجح ضيفه في تقليص الفارق ثم خطف التعادل قبل دقيقتين على النهاية.

واصبحت مهمة اشبيلية، بطل 1935 و1939 و1948 و2007 و،2010 سهلة نسبياً من اجل مواصلة حملة الدفاع عن لقبه والتأهل الى نصف النهائي لأن التعادل 1-1 او 2-2 في مباراة الإياب الأربعاء المقبل على استاد «رامون سانشيز بيزخوان» سيكفيه للتأهل، فيما يحتاج فياريال الباحث عن لقبه الاول الى الفوز لكي يواصل مشواره.

واستهل فياريال اللقاء بطريقة مثالية اذ افتتح التسجيل في الدقيقة 24 اثر دربكة تسبب بها الايطالي جوزيبي روسي عندما سدد كرة قوية نحو المرمى فصدها الحارس هيريرا فاراس ثم فشل الدفاع في ابعادها بالشكل المناسب لتصل الى كاني الذي سددها «طائرة» في الشباك الخالية. ولم يكد الفريق الاندلسي يستفيق من صدمة الهدف الاول حتى اهتزت شباكه مجددا في الدقيقة 29 وهذه المرة بكرة اطلقها روسي من حدود المنطقة فتحولت من احد المدافعين وخدعت الحارس.

لكن اشبيلية عاد الى اجواء اللقاء قبل انتهاء الشوط الاول وقلص الفارق في الدقيقة 39 عبر الفارو نغريدو الذي وصلته الكرة داخل المنطقة بعد تمريرة طولية متقنة من خيسوس نافاس فسيطر عليها ببراعة وتفوق على المدافع قبل ان يضعها في شباك الحارس خوان كارلوس سانشيز الذي ترك مكانه خلال استراحة ما بين الشوطين لدييغو لوبيز بسبب الاصابة.

وفي الشوط الثاني، اعاد فياريال الفارق الى ما كان عليه بكرة رأسية من الارجنتيني ماركوس روبن بعد عرضية من خوان كابديفيلا (55)، لكن اشبيلية رد سريعا بكرة رأسية ايضا لنغريدو بعد عرضية من العاجي ندري روماريك (60). وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الأخيرة خطف اليكسيس دلغادو التعادل لاشبيلية عندما وصلته الكرة من الجهة اليسرى عبر العاجي روماريك ايضا فسددها من حدود المنطقة الى داخل الشباك (88)، مسهلا المهمة على فريقه من اجل مواصلة حملة الدفاع عن لقبه بنجاح.

طباعة