بن همام: منتخبات المنطقة تعيش وهم «كأس الخليج»

قال رئيس اتحاد كرة القدم الآسيوي محمد بن همام، ان المنتخبات الخليجية مطالبة بعدم نسيان ان كأس آسيا المقامة حالياً في الدوحة تختلف بشكل جذري عن كأس الخليج التي تقام كل عامين.

ونصح الفرق الخليجية بالتعامل مع كأس اسيا بصورة مختلفة عن بطولات الخليج، وقال «كثير من المنتخبات الخليجية تعتقد ان كأس اسيا عبارة عن دورة آسيوية مكبرة وهذا امر خاطئ ووهم من قبل المنتخبات الخليجية ويؤدي الى نتائج عكسية، لأن البطولة الآسيوية قوية ومتميزة وتضم فرقاً عريقة، وجميع المنتخبات التي تأهلت للبطولة قوية وتمتلك الطموح والقدرات على المنافسة على اللقب، وهذا الأمر يجب الا تنساه المنتخبات الخليجية».

وأكد أن المنتخب الإماراتي قدم عرضاً قوياً في مباراته الأولى في كأس اسيا امام كوريا الشمالية، وقال انه كان يستحق تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث.

وشاهد بن همام المباراة من المقصورة الرئيسة وهنأ أعضاء المنتخب الإماراتي، عقب انتهاء المباراة، على المستوى المتميز الذي قدمه الفريق في المباراة.

وطالب المنتخبات العربية بالحرص من المنتخبات الآسيوية، وقال ان كل المنتخبات المشاركة في كأس اسيا قوية ومتميزة ولا يوجد بينها منتخب ضعيف واخر قوي.

وعن حظوظ المنتخبات العربية قال «البطولة بشكل عام قوية والمستويات متقاربة والفرص لاتزال قائمة للمنتخبات، خصوصاً اننا لسنا دورة خليج مصغرة، إذ إن كل المنتخبات المشاركة في البطولة قوية ولا يوجد منتخب ضعيف».

واشار الى أن حظوط المنتخب الإماراتي في التأهل الى الدور الثاني من كأس الخليج قائمة ومتساوية مع بقية منتخبات المجموعة الرابعة وهي العراق وايران وكوريا الشمالية.

طباعة