لامبارد يخشى تأثير الإصابات في مسيرته

لامبارد قلق من الإصابات. غيتي

 

أعرب لاعب وسط انجلترا وتشلسي، فرانك لامبارد، أمس، عن تخوفه من لعنة الإصابات التي تلاحقه، كاشفاً انه يواجه واقع ألايستعيد كامل لياقته البدنية لما تبقى من مسيرته الكروية. وكان لامبارد ابتعد عن الملاعب لفترة اربعة اشهر بسبب فتق ومشكلات في حالبيه، ولم يسجل عودته الى الملاعب الا أخيراً، ويبدو ان الإصابة أسوأ مما كان متوقعاً لأن لاعب الوسط المميز لايزال يعانيها حتى الآن.

وكشف لامبارد انه يحاول جهده من اجل تقوية المنطقة المصابة، مضيفاً «الأربطة خرجت عن العظمة ولا تعود الى مكانها، عليك تقوية هذه المنطقة، تحدثت الى لاعبين عانوا المشكلة ذاتها وهم يدركون حجم الاحباط الذي تتسبب به وما يجب فعله لاحقاً»، وتابع «ليست مشكلة، فعليك ان تقوم بحصتين او ثلاث حصص اضافية في الأسبوع داخل النادي الرياضي من اجل تقويتها، كانت اصابة سيئة ومازلت اشعر بها في بعض الأحيان»، ويعتبر لامبارد من الركائز الأساسية في تشكيلة المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي، وقد تأكد هذا الأمر خلال فترة غيابه عن الملاعب، اذ تراجع اداء الفريق اللندني وتخلى عن صدارة الدوري المحلي لمصلحة مانشستر يونايتد، واصبح يتخلف بفارق تسع نقاط عن الأخير.

طباعة