كريم: كأس آسيا في الدوحة «صعبة»

مصطفى كريم.

اعترف نجم المنتخب العراقي ولاعب فريق الشارقة مصطفى كريم، بأن بطولة كأس الأمم الآسيوية المقامة حالياً في الدوحة ستكون صعبة على كل المنتخبات، بعد النتائج التي شهدتها مباريات المجموعتين الأولى والثانية، بفوز أوزبكستان على قطر بهدفين نظيفين، والصين على الكويت بالنتيجة نفسها، وسورية على السعودية 2/،1 وتعادل الأردن مع اليابان 1/.1

وقال كريم في تصريحات صحافية إن «من الصعب الحكم على هوية من سيفوز باللقب، ومن سيودع من الدور الأول. هناك مفاجآت وتقلبات في مستويات المنتخبات، وقد لا تتضح هوية المتأهل عن المجموعات إلا مع صافرة نهاية الدور الأول». وعن لقاء اليوم بين العراق وإيران، قال مصطفى كريم «لا شك أنها مباراة ديربي، ولقاء مفترق طرق بالنسبة للمنتخبين، فالفائز بالنقاط الثلاث سيقطع نصف المشوار نحو الوصول الى الدور الثاني، بينما سيجد الخاسر نفسه في موقف حرج وصعب». وتابع «لا يمكن توقع الفائز في مباراتي اليوم ضمن المجموعة الرابعة، فالحظوظ متساوية والمستويات متقاربة، وكل آمالنا في بعثة المنتخب العراقي هو أن نتمكن من تحقيق الانتصار وإسعاد الشعب العراقي». وعن مصيره المعلق مع نادي الشارقة وما جديده في شهر الانتقالات، قال مصطفى كريم «أنا لاعب مرتبط بعقد مع نادي الشارقة، وملتزم بتعاقدي وموجود في تدريبات فريق 18 سنة من أجل الحفاظ على جاهزيتي البدنية، وسأسعى في البطولة القارية لاثبات قدراتي».


علي رحيمة: لا نشعر بالغربة في الدوحة

 اعترف لاعب المنتخب العراقي المحترف في الدوري القطري علي رحيمة بأن اللعب في الدوحة يشكل فرصة جيدة لأسود الرافدين، وعامل إيجابي للاعبي منتخب بلاده الذين لن يجدوا أي صعوبة في التأقلم على أجواء البلاد ولا يشعرون بالغربة. وقال في تصريحات صحافية: «لدينا 11 لاعباً يلعبون في دوري نجوم قطر وآخرون سبق لهم اللعب لأندية قطرية، وهذه ميزة بالنسبة إلينا، كما ندرك اننا سنجد دعما جماهيريا سواء من الجالية العراقية في الدوحة، أو حتى من جماهير الأندية التي ستحضر لمؤازرة اللاعبين المحترفين في فرقهم». وكشف رحيمة ان المدير الفني الألماني سيدكا حذر اللاعبين من قوة المنافس الايراني، خصوصاً على مستوى الكرات الثابتة.الدوحة ــ الإمارات اليوم


 شاكر: أسود الرافدين يعيشون تحت الضغط

 أكد لاعب المنتخب العراقي سلام شاكر، أن الأنظار مركزة على أسود الرافدين في بطولة أمم آسيا لكرة القدم المقامة حالياً في الدوحة، بصفتهم أبطال النسخة الماضية عام 2007 على حساب السعودية بهدف النجم يونس محمود. وقال في تصريحات صحافية «يجب علينا الحفاظ على اللقب، وهذه المهمة صعبة بلا شك، كما أن الاهم أن نتمكن من اسعاد الشعب العراقي الذي يعاني كثيراً من الازمات، كما يعرف كل كبير وصغير أن كرة القدم باتت الملجأ الاخير لهذا الشعب من اجل الحصول على الفرح والسعادة». وعن لقاء اليوم امام ايران أكد ان «مباراة الافتتاح في كل بطولة تكون صعبة على المنتخبين»، وأضاف «المنتخب الايراني من أبرز المشاركين في البطولة، ويمتلك لاعبين أصحاب قوة جسمانية وأطوال عالية، كما انه منتخب مرشح للفوز باللقب، لكن أبرز نقاط القوة تتمثل في اللاعبين نيكونام وشجاعي المحترفين في الدوري الإسباني، إلى جانب قدرة المنتخب على استغلال الكرات الثابتة والركنيات بالشكل المناسب». الدوحة ــ الإمارات اليوم

طباعة