«بطل الخليج» يحمل الحكم مسؤولية الخسارة أمام الصين

حرب كويتية على الحكم بنيامين

الحكم الأسترالي بنيامين ويلسون يستعد لإشهار البطاقة الحمراء في وجه الكويتي مساعد ندا. أ.ف.ب

صب لاعبو المنتخب الكويتي جام غضبهم على الحكم الأسترالي بنيامين ويلسون بعد خسارتهم أمام الصين بهدفين نظيفين ضمن المجموعة الأولى لبطولة أمم آسيا بكرة القدم المقامة حالياً في الدوحة وتستمر حتى 29 يناير الجاري.

وكان الحكم الأسترالي قد طرد النجم مساعد ندا مع انتصاف الشوط الأول ولم يحتسب ضربة جزاء لمصلحة الأزرق في وقت ألغى هدفاً صحيحاً في الشوط الثاني رغم تجاوز الكرة خط المرمى الصيني مما أثار حفيظة الكويتيين.

وقالوا في تصريحات صحافية إن «الحكم ارتكب أخطاء كثيرة في المباراة تعمد توجيهها ضد المنتخب الكويتي، مما أثر على النتيجة وأدى إلى فوز الصين مما جعلهم يعتقدون بأن خسارة الأزرق تمت بفعل فاعل».

العنبري يطالب بإعدام الحكم «رياضياً»

أسامة السويسي ــ دبي طالب مهاجم الكويت السابق عبدالعزيز العنبري، بإعدام الحكم بنيامين ويلسون رياضياً، على حد تعبيره، عقاباً له على ما فعله في مباراة الكويت والصين التي ارتكب فيها أخطاء قاتلة تسببت في خسارة الأزرق بهدفين نظيفين ضمن بطولة الأمم الآسيوية المقامة حالياً في الدوحة. جاءت تلك التصريحات النارية في برنامج المجلس على قناة الدوري والكأس القطرية عقب نهاية المباراة مباشرة. وقال العنبري إن الاتحاد الآسيوي مطالب بفتح تحقيق حول المباراة والأخطاء التحكيمية التي وقع فيها الاسترالي، ويجب أن توقع عليه عقوبة قاسية نظراً لما فعله في منتخب الكويت، ويجب ألا تأخذ الاتحاد الآسيوي شفقة بالحكم ويجب إعدامه رياضياً، لقد أثر الحكم بقراراته العجيبة في نتيجة المباراة، وأنا شخصياً راضٍ عن أداء الأزرق وأرفض كل محاولات التقليل من عطاء اللاعبين، فلولا الحكم ما خرجنا خاسرين

من جانبه، قال حارس الكويت السابق عبدالرضا عباس إن «الحكم جاء من بلده ليمنح الصين الفوز ويتسبب في خسارة الكويت، فلم يحتسب ركلة جزاء واضحة وضوح الشمس لمصلحة بدر المطوع، ولم يحتسب هدفاً صحيحاً للكويت في الكرة التي اجتازت خط المرمى، وكان غريباً في قرار طرد مساعد ندا، فالواقعة كانت تستحق بطاقة صفراء له وللاعب الصيني، ولم يوفر الحماية الكافية للاعبي الكويت من الضرب المبرح من لاعبي الصين، في وقت تعامل بشدة مع كل احتكام من جانب لاعبي الكويت». وتابع عباس «هذا فريق دولة وكان يفترض على لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي أن تراعي ذلك، ونحن نحترم الأخ يوسف السركال رئيس اللجنة ونقول له نحن نعزك ونقدرك، ولكن اختيار هذا الحكم كان سيئاً».

وعقب نهاية المباراة، سيطرت حالة من الحزن والغضب الشديد على بعثة المنتخب الكويتي في مقر اقامته في فندق الانتركونتننتال، واجتمع رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد ورئيس اتحاد كرة القدم الكويتي الشيخ طلال الفهد مع اللاعبين لتحفيزهم من أجل خوض المباراة المقبلة.

وفي الوقت الذي ترددت فيه أنباء تفيد بانسحاب المنتخب الكويتي من البطولة، خرج طلال الفهد لوسائل الإعلام لينفي ذلك مؤكداً بقاء الأزرق في المنافسة، وظهر أعضاء بعثة الازرق في مقر إقامتهم طوال أمس وأدوا مرانهم المسائي في موعده. بدوره، قال مدرب المنتخب الكويتي، الصربي غوران إن الحكم الأسترالي بنيامين ويلسون ارتكب الكثير من الأخطاء التي ساهمت في هزيمة الكويت أمام الصين بهدفين نظيفين.

وأضاف «أثق ان أخطاء المدرب في هذه المباراة لن تمر بسهولة وانه سيتم معاقبته من قبل لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لانه وقع في الكثير من الأخطاء من الصعب ارتكابها في مباراة واحدة».

أما مساعد المدرب الكويتي عبدالعزيز حمادة فقال إن «الحكم ارتكب الكثير من الأخطاء التي أدت الى خسارة الكويت وفوز الصين بنتيجة المباراة، والنية لدى الحكم كانت مبيتة ضدنا، وهو تعمد خسارتنا، ومن خلال قراراته الخاطئة من بداية المباراة وصل شعور سلبي إلى لاعبي المنتخب الكويتي مفاده أن الحكم ضدنا على طول الخط الأمر الذي ساهم في احباط اللاعبين وتوترهم وشعورهم بالظلم».

من جانبه، أكد المنسق الاعلامي للمنتخب الكويتي مرزوق العجمي ان «حكم المباراة يمكنه ان يعمل في أي مهنة اخرى غير تحكيم كرة القدم»، مشيراً إلى أن «ما حدث من أخطاء واضحة من قبل الحكم يمثل إساءة كبيرة لاتحاد كرة القدم الاسيوي وللجنة المنظمة لكاس آسيا».

وقال «الكويت خسرت بفعل فاعل، والاتحاد الاسيوي يقف وراء خسارة الكويت من الصين، وهذا ما بدا واضحاً خلال مجريات اللقاء الذي شهد أموراً عجيبة بطرد لاعبنا مساعد ندا وعدم احتساب هدف صحيح للأزرق».

من جانبه، قال مهاجم الكويت بدر المطوع إن «الحكم الاسترالي ظلم الكويت كثيرا في المباراة وجامل الصين، وغالبية قراراته كانت خاطئة ولم تكن في صالحنا، والحكم تسبب في افساد المباراة علينا بعد ان رفض احتساب هدف صحيح حيث تجاوزت المرة خط المرمى وكل من في الملعب شاهد الكرة وهي تتجاوز خط المرمى الا حكم المباراة الذي اصر على عدم احتساب هدف صحيح لنا، كما أنه لم يحتسب ضربة جزاء صحيحة لنا بالرغم من ان اللاعب قام بعرقلتي بشكل واضح وعلى مراي ومسمع من الجميع».

طباعة