يوشيدا أحرز التعادل في الوقت القاتل

الساموراي الياباني يتفادى لكمة أردنية

الأردني حسن عبدالفتاح تألق في المباراة وسجّل هدف التقدم. تصوير: أسامة أبوغانم

أنقذ مدافع منتخب اليابان مايا يوشيدا فريقه من الخسارة امام الأردن عندما ادرك له التعادل 1-1 في الوقت بدل الضائع، من المباراة التي اقيمت، أمس، على ملعب نادي قطر في الدوحة، ضمن منافسات المجموعة الثانية من كأس اسيا 2011 لكرة القدم.

وسجل حسن عبدالفتاح هدف الأردن (45)، ومايا يوشيدا (90+2) هدف اليابان.

وكان الأردن في طريقه الى تحقيق اولى مفاجآت البطولة وتدوين اول فوز عربي، لكن المنتخب الياباني كان له رأي اخر ونجح في الحصول على نقطة واحدة.

وكان المنتخب القطري صاحب الضيافة خسر المباراة الافتتاحية امام اوزبكستان صفر-،2 وحذا حذوه المنتخب الكويتي بسقوطه امام الصين بالنتيجة ذاتها.

وللمفارقة، فإن الأردن الذي يشارك في البطولة القارية للمرة الثانية، لم يخسر حتى الآن في خمس مباريات خاضها، ذلك لأنه تعادل في اربع مباريات وفاز في واحدة، علماً بأن خروجه امام اليابان بالذات في ربع نهائي نسخة عام 2004 في الصين لا يعتبر خسارة رسمية في سجلات الاتحاد الآسيوي، لأنه سقط بركلات الترجيح.

وتعتبر النتيجة منطقية لأن المنتخب الياباني سيطر على مجريات اللعب تماماً، لكنه افتقد الى الهداف الذي يجيد انهاء الهجمات، في حين ان المنتخب الأردني دافع ببسالة عن مرماه الذي تألق بين خشباته الحارس عامر شفيع، واستحق عن جدارة حصوله على جائزة افضل لاعب في المباراة، ويقيناً لولا تدخل شفيع اكثر من مرة لانقاذ مرماه من اهداف محققة لكان المنتخب الأردن مني بهزيمة قاسية.

طالت فترة جس النبض بين الفريقين وان كانت الدقائق الأولى شهدت تسديدة من ريوشي مايدا، الى جانب القائم الأيسر لمرمى شفيع (7). ثم طار الأخير لكرة سددها شينجي كاغاوا بطريقة لولبية (22).

وبدأ المنتخب الياباني يضغط من خلال سيطرته على وسط الملعب، وسدد ماكوتو هاسيبي كرة على الطاير من خارج المنطقة تصدى لها شفيع من دون ان يلتقطها فتهيأت امام يوشيدا الذي تابعها داخل الشباك لكن الحكم لم يحتسب الهدف بداعي التسلل (25).

فرصة اولى اردنية عندما تبادل عبدالله ديب الكرة مع حسن عبدالفتاح قبل ان يطلق الأخير كرة بيسراه سيطر عليها الحارس الياباني ايجي كاواشيما (33). وكاد باسم فتحي يفتتح التسجيل للأردن عندما تطاول برأسه لكرة من ركل ركنية مرت الى جانب القائم (38). وابدع شفيع في التصدي لانفراد كاغاوا به عندما ارتمى يميناً لإنقاذ مرماه من هدف اكيد (40).

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة سدد كيسوكي هوندا كرة طائشة من ركلة حرة مباشرة. ونجح المنتخب الأردني في افتتاح التسجيل في الدقيقة الأخيرة عندما وصلت الكرة إلى مشارف المنطقة لحسن عبدالفتاح فقام بحركة فنية رائعة متخلصاً من احد مدافعي اليابان قبل ان يطلق كرة قوية بيسراه اصطدمت بقدم مدافع ياباني اخر خادعةً الحارس.

وكاد المنتخب الأردني يضاعف غلته في مطلع الشوط الثاني عندما رفع عامر ذيب كرة عرضية داخل المنطقة تطاول لها عدي الصيفي، برأسه مرت الى جانب القائم الأيسر لمرمى الياباني (48).

ومرة اخرى تدخل شفيع لإنقاذ مرماه من هدف مؤكد عندما أبعد بقبضتي يده كرة سددها بقوة هوندا من ركلة حرة جانبية (55).

وفي اخطر فرصة اردنية في الشوط الثاني راوغ شينجي اوكازاكي مدافع الأردن سليمان السلمان على الجهة اليسرى ومررها عرضية داخل المنطقة قابلها ماكوتو هاسيبي على الطاير الى جانب القائم الايسر لمرمى شفيع (63).

واهدر اوكازاكي فرصة لا تهدر عندما وصلته الكرة داخل المنطقة وهو وحيد امام المرمى لكنه سددها برأسه خارج الخشبات الثلاث (84).

وواصل المنتخب الياباني زحفه نحو المرمى الى ان تمكن من ادراك التعادل عندما طار مايا يوشيدا فوق مدافعي المنتخب الأردني وزرع الكرة برأسه داخل الشباك. وكاد المنتخب الياباني يخرج فائزاً لكن مهاجميه تميزوا بالرعونة والتسرع في الثواني الأخيرة وسط ارتباك الدفاع الأردني.

طباعة