برشلونة يتفنن في هز شباك ديبورتيفو

ميسي يتلقى التهنئة من إنييستا وتشافي. إي.بي.إيه

ضرب برشلونة بقوة مرة جديدة ودك شباك مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا برباعية نظيفة، وقلب اشبيلية تخلفه مرتين امام مضيفه ريال سوسييداد الى فوز 3-،2 وتعادل ملقة مع ضيفه اتلتيك بلباو 1-1 أول من أمس، في افتتاح المرحلة الـ18 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

في المباراة الأولى، تابع برشلونة، حامل اللقب في الموسمين الماضيين ومتصدر الترتيب الحالي، مشواره دون انقطاع بفوز جديد وكبير هو الـ16 في الموسم الجاري بفضل دافيد فيا المنتقل اليه من فالنسيا الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 26 رافعاً رصيده الشخصي الى 12 هدفاً.

وأضاف الأرجنتيني ليونيل ميسي مطلع الشوط الثاني الهدف الثاني (52) هو الـ18 له في البطولة وثبت أقدامه في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين بفارق هدف واحد خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد.

وعزز اندريس انييستا بالثالث (80)، واختتم بدرو رودريغيز المهرجان بالرابع (81).

ورفع الفريق الكاتالوني الذي لم يتعرض إلا لخسارة واحدة مفاجئة في المرحلة الثانية على يد هيركوليس الوافد الجديد (صفر-2) وتعادل مرة واحدة ايضا، رصيده الى 49 نقطة وابتعد بفارق خمس نقاط موقتاً عن مطارده ووصيفه الفريق الملكي الذي استضاف ليلة أمس في اصعب لقاءات المرحلة فياريال الثالث المنتشي بتأهله الى ربع نهائي مسابقة كأس اسبانيا على حساب فالنسيا، رابع ترتيب الدوري.

وعلى ملعب انيويتا، كان ريال سوسييداد العائد الى دوري النخبة سباقاً الى افتتاح التسجيل عن طريق دييغو ريفاس بقذيفة من خارج المنطقة خدعت الحارس اندريس بالوب واستقرت في شباكه (23).

ورد اشبيلية على الفور بعد أن حصل على ركنية نفذت الى داخل المنطقة قابلها البرازيلي لويس فابيانو برأسه فعادت الى المالي فريديريك كانوتيه الذي تابعها وهي طائرة في الزاوية اليمنى (25).

وتقدم صاحب الأرض مجدداً بفضل ذكاء خوسيبا لورنتي الذي تلقى تمريرة من دانيال استرادا وتابعها بعيداً عن متناول بالوب (43).

وفي الشوط الثاني، رمى اشبيلية بكامل ثقله سعياً الى التعادل، وخرج حارسه بالوب ليحا محله خافي فاراس، وكانت نقطة التحول في هذا الشوط مع نزول الفارو نغريدو بدلاً من البرازيلي ريناتو (62)، الذي ارسل من اللمسة الثانية له الكرة من الركنية على قدم فابيانو اليمنى فلم يتردد في ايداعها الشباك (63)، مسجلاً هدفه الواحد بعد المئة في 216 مباراة في جميع المسابقات مع اشبيلية.

وصنع نغريدو الهدف الثاني سريعاً بوضع الكرة على القدم اليمنى لكانوتيه الذي تابعها مباشرة فأصابت القائم الأيمن وتحولت الى الشباك (65).

ورفع اشبيلية الذي لم يذق طعم الهزيمة على يد مضيفه منذ ست سنوات وألحق به اليوم الخسارة الرابعة على التوالي، رصيده الى 26 نقطة مقابل 22 للخاسر. وفي المباراة الثالثة على ملعب روساليدا، انتظر صاحب الارض حتى الدقيقة 81 لافتتاح التسجيل عن طريق المدافع الدولي الارجنتيني مارتن ديميكيليس المنتقل من بايرن ميونيخ الالماني على سبيل الاعارة، بعد أن ارتقى لكرة عالية نفذها البرتغالي دودا من ركلة ركنية وتابعها الأول برأسه في الشباك.

وأدرك الفريق الزائر التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع وبالطريقة ذاتها بعدما نفذ غابيلوندو ركلة حرة وأرسل الكرة عالية طار لها خافيير مارتينيز ووضعها برأسه في المرمى. وصار رصيد ملقة 17 نقطة مقابل 26 لاتلتيك بلباو.

طباعة