سعدان: لست مجنوناً لأعد اليمن بالتأهل إلى المونديال

سعدان: اقترحت على الاتحاد اليمني العمل على خطة طويلة الأمد. أ.ف.ب

نفى مدرب المنتخب الجزائري السابق، رابح سعدان، أن يكون قد وعد الاتحاد اليمني لكرة القدم بالتأهل إلى مونديال كأس العالم المقررة في البرازيل عام 2014 حال أبرم اتفاقاً على تدريب أبناء مأرب.

وقال سعدان في تصريحات لموقع «سي إن إن العربية» إنه «ليس مجنوناً ليوافق على هدف مثل هذا»، مضيفاً الى أنه «يفكر بواقعية ولا يرغب في أن يعيش الجمهور اليمني في الأوهام»، مشيراً إلى أنه «لم يبرم أي اتفاق مع الاتحاد اليمني، وأنه طلب مهلة من رئيس اتحاد اللعبة أحمد العيسى للتفكير والرد عليه بعد المفاوضات التي جرت بينهما يومي الجمعة والسبت الماضيين، بحسب الموقع».

وكان الأمين العام للاتحاد اليمني أحمد شيباني قد صرح أخيراً، بأن الاتحاد اليمني قد وقّع عقداً مع سعدان يمتد حتى ثلاث سنوات، وانه قد تم الاتفاق بين الطرفين على هدف الوصول الى مونديال ،2014 وهو ما سارع سعدان لنفيه، منتقداً تصريح شيباني وواصفاً إياها بأنها «لا تستند إلى أي جانب من الصحة وغير مسؤول».

وقال سعدان تعقيباً على ما قاله شيباني: «أنا مدرب يحترم نفسه ولا أترك الجماهير تعيش في الأوهام، أو أعدهم بتحقيق اهداف تبدو صعبة المنال، علينا أن نكون واقعيين وجديين، خصوصاً أن الأمر يتعلق بمنتخب فشل خلال كأس الخليج الاخيرة التي جرت على أرضه».

وبخصوص المفاوضات بينه وبين رئيس الاتحاد اليمني أحمد العيسى، قال سعدان: «تحدثت مع العيسى وتفاوضنا، وطرحت عليه افكاري وما اريد الوصول اليه، وهو ايضا قدم لي الأهداف التي يأمل ان يحققها مع المنتخب، خصوصاً بعد الوجه الشاحب الذي ظهر به بعد كأس الخليج التي جرت في اليمن».

واضاف المدرب الجزائري: «طبعا المفاوضات وصلت في النهاية الى قناعة التفكير في الاهداف التي وضعت لي قبل ان أرد بشكل نهائي على العرض».

وأشار سعدان إلى أنه اقترح على أحمد العيسى برنامج عمل على المدى البعيد بالتركيز على التكوين والعمل من قاعدة اللاعبين الصغار لبناء منتخب قوي قادر على المنافسة مستقبلاً.

يذكر أن سعدان قاد المنتخب الجزائري للتأهل الى بطولة كأس العالم 2010 التي جرت في جنوب إفريقيا الصيف الماضي، وخرج من البطولة من دورها الأول بعد تحقيق نقطة يتيمة من خسارتين وتعادل.

طباعة