إصابة القحطاني تقلق السعودية

شكوك حول مشاركة القحطاني أمام سورية. تصوير: أسامة أبوغانم

بات القلق يساور السعوديين بعدم مشاركة المهاجم ياسر القحطاني امام سورية غداً ضمن كأس آسيا في الدوحة. ولم يتعاف القحطاني بعد من الاصابة التي كان يعاني منها في معسكر المنتخب الذي اقيم في الدمام استعدادا للبطولة، ولم يشارك على اثرها في التجربة الودية الاخيرة للاخضر امام انغولا التي انتهت بالتعادل السلبي.

وادى المنتخب السعودي بطل اعوام 1984 و1988 و1996 تدريبه الاول عقب وصوله الى الدوحة على ملعب النادي الاهلي، شارك فيه جميع اللاعبين باستثناء ياسر القحطاني الذي اجرى تدريبات خفيفة، وكان موجوداً برفقة الجهاز الطبي. وذاق المنتخب السعودي الامرين من كثرة الاصابات التي يتعرض لها لاعبوه المميزون منذ موسمين والتي أثرت بشكل واضح في مسيرته في التصفيات المؤهلة الى كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا، والتي لعبت الدور الاكبر في عدم تأهله للمرة الخامسة على التوالي.

وشارك القحطاني على فترات متقطعة هذا الموسم سواء مع المنتخب أو مع الهلال جراء الاصابة التي يعاني منها منذ فترة. ومن المؤكد ان يدفع بيسيرو في خط الهجوم امام المنتخب السوري بالثنائي نايف هزازي وناصر الشمراني في حال لم تتأكد مشاركة القحطاني. وكان بيسيرو اكد ان «منتخبي سورية والاردن لا يقلان من ناحية المستوى الفني عن المنتخب الياباني»، مشدداً «على ان حظوظ فرق المجموعة متساوية في التأهل الى الدور الثاني».

طباعة