كأس 2007 يلمع في عيون أسود الرافدين

المنتخب العراقي يتسلح بنجوم الخبرة وحيوية الشباب. أ.ف.ب

يأمل المنتخب العراقي لكرة القدم في المحافظة على إنجازه التاريخي الذي تحقق عام 2007 بحصوله على لقب بطل آسيا للمرة الاولى في تاريخه، وذلك عندما يشارك في النسخة الخامسة عشرة في الدوحة من السابع الى الـ29 الجاري. شارك المنتخب العراقي في النهائيات الآسيوية ست مرات، بدأها عام 1972 في بانكوك ثم في طهران 1976 وابوظبي 1996 ولبنان 2000 والصين 2004 وجاكرتا 2007 حين توج بطلا بفوزه على السعودية في النهائي 1/صفر. يعول العراق في مشاركته السابعة على محترفيه وصناع انجازه في 2007 بعدما وجد الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الالماني وولفغانغ سيدكا، ان المنتخب لم يشهد ظهوراً واضحاً للعديد من اللاعبين في الاربع سنوات الماضية.

يقول سيدكا عشية انطلاق معركة الحفاظ على اللقب «المحترفون الآن هم أكثر من غيرهم يستطيعون تحمل مسؤولية الدفاع عن اللقب، فهم يلعبون في اندية خارجية ويتمتعون بالخبرة والتجربة، ونأمل ان يعيدوا ما حققوه عام 2007».

واضاف «صحيح أن هناك اسماء شابة قليلة العدد وجدت طريقها الى المنتخب، لكن متأخرة كثيراً، ما دفعنا لكي نعول على اصحاب الخبرة الى جانب ضخ الدماء الجديدة».

وحول جهوزية المنتخب للبطولة قال سيدكا «في الفترة الماضية كنا قلقين بعض الشيء، لعدم اكتمال فعالية الاداء الجماعي للمنتخب، لكنه الآن بات على طريق المنافسة من اجل المحافظة على لقبه». وتابع «لعبنا مباريات تجريبية عديدة، ونتائجنا فيها اخذت خطاً تصاعدياً، وحسن الاعداد والتحضير انعكس على طبيعة الاداء».

ويخشى المهتمون بشأن المنتخب العراقي وانصاره ألا يتكرر سيناريو عام 2007 بعدما وجد المنتخب نفسه يسير على سكة الانتصارات المتتالية، معتبرين انه هذه المرة سيخوض مواجهات الدور الاول الى جانب منتخبات قوية كإران وكوريا الشمالية والامارات المتحفز.

ادخل سيدكا دورة غرب آسيا في الاردن قبل اكثر من شهرين ضمن الاستعدادات للبطولة، إذ لعب المنتخب العراقي ضمن المجموعة الثالثة، ففاز على اليمن 2/1 وفلسطين 3/صفر، وخسرة امام ايران 1/2 وخرج من الدور الاول.

سور الصين يرهق العراقيين

اختتم المنتخب العراقي لكرة القدم استعداداته لنهائيات كأس آسيا 2011 بخسارته امام نظيره الصيني 2/3 أول من أمس في الدوحة التي تستضيف النهائيات القارية من السابع الى الـ29 من الشهر الجاري.

وسجل يونس محمود (44 و50) هدفي المنتخب العراقي بطل النسخة الماضية من كأس آسيا، وهاو جونمن (4) وبن هان بينغ (68 من ركلة جزاء) ولي زويبينغ (76) اهداف الصين.

ويستهل المنتخب العراقي حملة الدفاع عن لقبه بطلاً لآسيا في الـ11 من الشهر الجاري ضد ايران ضمن المجموعة الرابعة التي تضم الامارات وكوريا الشمالية ايضاً، فيما يبدأ المنتخب الصيني مشواره في الثامن من الشهر الجاري امام الكويت ضمن المجموعة الاولى التي تضم قطر المضيفة وأوزبكستان أيضاً. بغداد ــ أ.ف.ب

وفي مواجهة ودية فاز العراق على قطر بهدف دون رد، ثم تغلب على الهند 2/صفر، وتعادل مع الكويت 1/1 قبل انطلاق دورة الخليج في اليمن، حيث وقع فيها ضمن المجموعة الثانية، فتعادل مع الامارات صفر/صفر، وفاز على البحرين 3/،2 وتعادل مع عمان سلباً، وبلغ نصف النهائي قبل أن يخسر امام الكويت بركلات الترجيح 4/.5

وفي آخر المباريات الاعدادية لكأس آسيا، خسر العراق امام سورية صفر/1 في السليمانية، وفاز عليها بالنتيجة ذاتها في دمشق، ثم فاز على السعودية 1/صفر في الدمام، وخسر امام الصين 2/3 في الدوحة أول من أمس.

وقد استقر سيدكا بعد المباريات الودية على التشكيلة التالية: محمد كاصد وعلي مطشر وحيدر رعد ومحمد علي كريم وباسم عباس وعلي حسين رحيمة وسلام شاكر وسامال سعيد واحمد ابراهيم ومهدي كريم ومثنى خالد وسعد عبدالامير وقصي منير ونشأت اكرم واحمد اياد وهوار ملا محمد وسامر سعيد وعماد محمد وكرار جاسم وعلاء عبدالزهرة ويونس محمود ومصطفى كريم.

المشاركات السابقة

بداية منتخب العراق في نهائيات كأس آسيا كانت متواضعة، وبدأها في الدورة الخامسة عام ،1972 فخسر امام ايران بثلاثية نظيفة وتعادل سلباً مع كوريا الجنوبية وبهدف لمثله مع تايلاند وخرج في الدور الاول.

وفي طهران عام 1976 خسر العراق امام الكويت 2/3 وامام الصين وايران صفر/،1 ثم غاب اربع دورات قبل ان يعود في الامارات عام ،1996 ففاز على ايران 2/1 وتايلاند 4/1 وخسر امام السعودية صفر/1 في الدور الاول، وفي ربع النهائي خسر امام الامارات بالهدف الذهبي. وفي عام 2000 فاز العراق على تايلاند 2/صفر، وتعادل مع لبنان 2/،2 وخسر امام اليابان 1/4 ليخرج من الدور الاول، ثم عاد الى ربع النهائي في الصين 2004 قبل ان يودع امام منتخب البلد المضيف صفر/،1 بعد ان تعادل مع اوزبكستان صفر/صفر، وفاز على تركمانستان 3/2 والسعودية 2/1 في الدور الاول.

ذروة المشاركات العراقية كانت في النسخة الماضية عام 2007 حين تغلب العراق على استراليا 3/،1 وتعادل مع تايلاند 1/1 ومع عمان صفر/صفر، ثم اجتاز فيتنام في ربع النهائي 2/صفر وكوريا الجنوبية في نصف النهائي بركلات الترجيح، بعد تعادلها سلباً في الوقتين الاصلي والاضافي، وحسم لقاء القمة مع السعودية بهدف لمهاجمه يونس محمود.

طباعة