سان أنطونيو يجتاح أوكلاهوما

نجم ميامي دواين وايد سجل 25 نقطة في سلة غولدن ستايت. أ.ب

يسير سان أنطونيو سبيرز متصدر مجموعة الجنوب الغربي ودوري كرة السلة الاميركي للمحترفين عموماً بخطى ثابتة نحو إحراز لقب بطل الدور التمهيدي، بعد أن حقق فوزه الـ29 على حساب ضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر 101-74 أول من أمس.

لوف يأمل قطع تذكرة «يورو» مبكراً

 أعرب المدير الفني لمنتخب ألمانيا لكرة القدم يواخيم لوف، عن أمله تأهل فريقه بشكل مبكر لنهائيات كأس الأمم الأوروبية 2012 المقرر إقاماتها في بولندا وأوكرانيا.

وقال لوف إن التأهل لنهائيات يورو 2012 يأتي على رأس أجندته في العام الجديد. وأكد لوف أن هدف منتخبه هو أن يتم التأهل لنهائيات يورو 2012 بشكل مبكر.

وأضاف بيرهوف أن «الخطر يكمن في الاعتقاد بأننا حتماً سنحصل على تذكرة للنهائيات». ويعتزم لوف خوض مباريات تجريبية أمام فرق شهيرة مثل إيطاليا والبرازيل من أجل تحسين فرص فوز فريقه باللقب. ميونيخ ــ أ.ف.ب


فيرغسون: روني لاعب من عالم آخر

 انهالت عبارات الإشادة من المدير الفني لمانشستر يونايتد السير أليكس فيرغسون على النجم واين روني عقب المباراة التي فاز فيها الفريق على مضيفه ويست برومويتش ألبيون 2/1 أول من أمس في المرحلة الـ 21 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وسجل روني أول هدف ملعوب له في الدوري منذ مارس الماضي ليساعد مانشستر يونايتد على تحقيق الفوز والحفاظ على موقعه في صدارة الدوري بفارق الأهداف أمام مانشستر سيتي. وقال فيرغسون عقب المباراة «واين روني كان استثنائياً. قادنا إلى الأمام وبدا لاعباً من عالم آخر».

ولكن فيرغسون اعترف بأن الحظ حالف فريقه في عدم احتساب ضربة جزاء لويست برومويتش في الشوط الأول من المباراة. وقال فيرغسون «اعتقدت أن ضربة جزاء ستحسب عندما التحم جاري نيفيل مع جرايم دورانس في الشوط الأول».لندن ــ د.ب.أ


بيتزايولي مدرباً لهوفنهايم

 أعلن نادي هوفنهايم الألماني لكرة القدم أمس، انه استبدل مدرب فريقه رالف رانغنيك بمساعده ماركو بيتزايولي بمفعول فوري.

وكانت صحيفة «بيلد ام سونتاغ» ذكرت ان هوفنهايم ورانغنيك قررا وضع حد لتعاونهما بمفعول فوري، موضحة ان فسخ العقد تم باتفاق الطرفين.

وكان رانغنيك (52 عاماً) مدد عقده في مايو الماضي حتى 30 يونيو ،2012 وهو تولى الإشراف على هوفنهايم في يونيو ،2006 وصعد به تدريجياً من الدرجة الثالثة الى الثانية فالأولى.برلين ــ أ.ف.ب

وأكرم سان انطونيو بطل المسابقة أربع مرات اولها موسم 98-99 وآخرها موسم 2006-،2007 الذي لم يخسر في البطولة الحالية سوى أربع مرات، وفادة ضيفه منذ البداية وسجل في سلته 31 نقطة في الربع الاول (مقابل 17) محققاً فارقاً مريحاً لم يزعجه في الربع الثاني الذي تخلف فيه بفارق نصف سلة (18-19).

وتابع العملاق تيم دنكان (21 نقطة وتسع متابعات) والاحتياطي جورج هيل (16 نقطة) والفرنسي طوني باركر (14 نقطة و10 تمريرات حاسمة) سيطرتهم على مجريات الشوط الثاني فوسعوا الفارق النهائي الى 27 نقطة، بعد ان انهوا الربع الثالث 28-17 والاخير 24-،21 وأسهموا في الفوز الرابع على التوالي لفريقهم.

في المقابل، كان كيفن ديورانت (16 نقطة) والاحتياطي الكونغولي سيرج ايباكا (14 نقطة) الأبرز في صفوف الخاسر.

وصبت خسارة اوكلاهوما سيتي (23 فوزاً مقابل 12 هزيمة) في مصلحة يوتا جاز الذي استعاد صدارة مجموعة الشمال الغربي (23 مقابل 11) بتغلبه على ضيفه ممفيس غريزلير 98-.92 ولم تحسم نتيجة اللقاء الا في الثواني الاخيرة، بعد ان تعادل الفريقان في الربع الاول 21-،21 وتقدم يوتا في الثاني (27-17) وممفيس في الثالث (31-23) قبل ان تعود المبادرة لأصحاب الأرض في الحصة الاخيرة (27-23).

وسجل الرباعي زاش راندولف (27 نقطة و16 متابعة)، نجم المباراة المطلق، وأو جي مايو (18 نقطة) ومايك كونلي (17) والاسباني مارك غاسول (16 نقطة) معظم غلة ممفيس، فيما تعاون لاعبون عديدون على صنع فوز يوتا كان بول ميلساب (22 نقطة و10 متابعات) وديرون وليامس (19 نقطة) افضلهم. وحقق ميامي هيت متصدر مجموعة الجنوب الشرقي (26 انتصاراً مقابل تسع هزائم) فوزاً بشق الأنفس على ضيفه غولدن ستايت ووريرز 114-.107

ولم يكن غولدن ستايت صيداً سهلاً وتفوق بفارق كبير في الشوط الاول وصل الى 14 نقطة (الربع الاول 36-28 والثاني 36-30) بقيادة مونتا ايلليس (25 نقطة وسبع تمريرات حاسمة) ودوريل رايت (30 نقطة)، لكن اصحاب الارض احكموا سيطرتهم على المجريات في الشوط الثاني خصوصاً الربع الثالث (25-12) وخرجوا فائزين بفارق سبع نقاط (الربع الاخير 31-23). وبرز من ميامي نجومه الثلاثة دواين وايد (25 نقطة وثماني تمريرات حاسمة) وليبرون جيمس (25 نقطة و10 تمريرات حاسمة) وكريس بوش (20 نقطة و11 متابعة)، وأضاف الاحتياطي جيمس جونز 13 نقطة. وعزز شيكاغو بولز الذي قدم مستوى متواضعاً جداً في الموسمين الماضيين، صدارته للمجموعة الوسطى الشرقية برصيد 22 فوزاً مقابل 10 هزائم بعد تغلبه على ضيفه كليفلاند كافالييرز صاحب المركز الأخير في المجموعة ذاتها (8 مقابل 25) 100-.91

وعلى غرار ميامي، عوض شيكاغو تخلفه في الشوط الاول بفارق ثماني نقاط 53-61 (الربع الاول 24-28 والثاني 29-33)، وحسم النتيجة في الربع الثالث (32-9) قبل ان يتراجع مستواه في الربع الاخير مجدداً (15-21). واعتمد كليفلاند على الاداء الجماعي فسجل له خمسة لاعبين اكثر من 11 نقطة ابرزهم الاحتياطي جي جي هيكسون (21 نقطة وثماني متابعات) وانطوان جيميسون (19 نقطة وتسع متابعات)، وكاد يخرج فائزاً لولا الاخطاء الدفاعية في الربع الثالث التي ادت الى خسارته. وكالعادة، كان اعتماد شيكاغو كلياً على الثلاثي ديريك روز (28 نقطة و11 تمريرة حاسمة) ولوول دينغ (23 نقطة) وكارلوس بوزر (20 نقطة و11 متابعة)، فيما قام كيرت توماس بالواجب الدفاعي على اكمل وجه (13 متابعة). وتغلب نيو اورليانز هورنتس على واشنطن ويزاردز 92-،81 ومينيسوتا تمبروولفز على نيوجيرزي نتس 103-،88 ودنفر ناغتس على ساكرامنتو كينغز 104-،86 وميلووكي باكس على دالاس مافريكس 99-.87

طباعة