هودجسون يعتذر عن انتقاده جماهير ليفربول

مدرب ليفربول هودجسون طالب الجماهير بتشجيع مثالي. إي.بي.إيه

تقدم مدرب ليفربول روي هودجسون باعتذار من جماهير النادي، بعدما انتقدهم اثر الخسارة امام ولفرهامبتون (صفر-1) الاربعاء في الدوري الانجليزي لكرة القدم. وكان هودجسون انتقد جماهير «الحمر»، بعد ان قامت فئة منهم بالسخرية منه خلال المباراة، عندما غنوا ساخرين «هودجسون لمنصب مدرب انجلترا»، قبل ان يطالبوا باستبداله بأسطورة النادي كيني دالغليش.

ويواجه هودجسون خطر الاقالة من منصبه بعدما حقق ليفربول اسوأ بداية له في تاريخه، ما جعله يقبع حالياً في المركز الـ13 في ترتيب الدوري المحلي.

وعبر هودجسون الذي تسلّم منصبه في يونيو الماضي بدلاً من الاسباني رافايل بينيتيز، عن سخطه من الجماهير بعد المباراة، لأنه لم يحظ «بتشجيع انفيلد الشهير» خلال الأشهر الستة التي امضاها مع النادي حتى الآن.

واعتبرت الجماهير أن هذا التصريح بمثابة التهجم عليها، لكن مدرب فولهام السابق حاول ان يفسر ما قاله، مشيراً الى انه كان يرد على سؤال حول شعوره تجاه هتافات فئة من جماهير النادي. وأضاف هودجسون «أردت أن أوضح أن الهتافات جرحتني، وشعرت بالخيبة بسببها، لأن احداً لا يريد الشعور بأنه غير محبوب».

أنا اتفهم أن المسؤولية تقع على عاتقي، «لكن المهمة لم تكن سهلة على الاطلاق، لأنها كانت صراعاً قاسياً، ولم اكن الخيار الأول (كمدرب) بالنسبة للكثير من المشجعين. لكن اذا أهنتهم بأي طريقة، فأنا اعرب عن أسفي العميق».

طباعة