قال إن قرار المدرّب تيتا استبعاد بعض اللاعبين لا يقلل من قيمتهم

    فارس: معسكر الإمارات يحفّز السوريين على ظهور قوي في «أمم آسيا»

    سورية تأمل أداءً مشرّفاً خلال نهائيات الدوحة. أ.ف.ب

    قال مدير المنتخب السوري لكرة القدم تاج الدين فارس، إن الوديتين أمام كوريا الجنوبية والإمارات لهما أهمية كبيرة قبل امتحان نهائيات أمم آسيا لكرة القدم المقررة في الدوحة اعتباراً من السابع من يناير الجاري، معتبرا الأجواء الإيجابية في معسكر الإمارات تؤدي إلى حالة معنوية جيدة وسط اللاعبين لتحفيزهم على الظهور القوي في بطولة الأمم الآسيوية، مضيفاً «اعتقد أن المواجهتين أمام كوريا الجنوبية والإمارات تمنح الجهاز الفني بقيادة المدرب الروماني تيتا، فرصة مثالية للاطمئنان على الحالة الفنية للاعبين، خصوصا أن التحدي الكبير الذي ينتظر المنتخب في نهائيات آسيا يجب أن يكون حافزاً مهماً للحصول على النتائج الجيدة التي تلبي طموحات الكرة السورية، إلى جانب أننا نتطلع إلى التعرف الى الطبيعة الفنية لمنتخبي السعودية واليابان قبل منازلتهما في الدوحة من خلال مواجهتي الإمارات والمنتخب الكوري الجنوبي».

    ويواجه المنتخب السوري في الدور الأول من نهائيات كأس آسيا، السعودية واليابان والأردن ضمن المجموعة الثانية. ودخل النسور الحمر مرحلة التحضير الأخير قبل النهائيات من خلال معسكر قصير في إمارة أبوظبي، إذ استهله بخسارة أمام نظيره الكوري الجنوبي بهدف نظيف، أول من أمس، على ملعب الشامخة في مدينة بني ياس، فيما يستعد للمواجهة الودية الثانية غداً أمام الأبيض الإماراتي على ملعب خليفة بن زايد في العين. وحلت بعثة المنتخب السوري ظهر أمس في مقر إقامتها بفندق إنتركونتننتال العين. وأكد فارس أن المنتخب السوري يتطلع إلى إحراز أفضل النتائج في الدوحة، والذهاب بعيدا في البطولة بفضل العناصر الجيدة، موضحاً أن تغيير الأجهزة الفنية قبل النهائيات لم يؤثر في درجة تركيز اللاعبين. ورداً على سؤال حول إبعاد بعض لاعبي المنتخب السوري عن القائمة التي ستشارك في الدوحة، قال فارس: «هذا السياق يدخل ضمن اختصاص المدرب الروماني تيتا الذي أعلن عن القائمة المرشحة لخوض النهائيات في الدوحة، وقرار المدرب لا يعني التقليل من قيمة جميع اللاعبين الذين تم إبعادهم قبل الذهاب إلى الدوحة.

    طباعة